مباراة احتفالية بمناسبة ذكرى تأسيس «أم الجرائد»

فريق «الشعب» يفوز بثنائية نظيفة على نادي المعلقين الرياضيين

عمار حميسي

 كان ملعب 20 أوت 55 بالعناصر، أمس، مسرحا لمباراة احتفالية بمناسبة ذكرى تأسيس جريدة الشعب من خلال مواجهة فريق نادي المعلقين الرياضيين لفريق الجريدة الذي أنهى المواجهة لصالحه بثنائية نظيفة.
واجه فريق جريدة «الشعب» نظيره فريق نادي المعلقين الرياضيين في مباراة احتفالية بمناسبة ذكرى تأسيس الجريدة وكانت المواجهة فرصة لتجديد العهد مع الانتصارات من خلال تحقيق انتصار آخر على حساب المنافس.
بداية المباراة كانت بوتيرة متوسطة حيث فضل كل فريق جس نبض المنافس لكن بعد مرور عشر دقائق تسيد فر يق جريدة «الشعب» المباراة من خلال الاحتفاظ بالكرة وحرمان المنافس من فرض منطقه خلال المواجهة. وزادت طريقة توزيع اللاعبين من صعوبة المأمورية على فريق نادي المعلقين الرياضيين الذي لم يجد مهاجموه ضالتهم في التسجيل على الحارس آيت قاسي خاصة أنهم واجهوا دفاعا قويا مكونا من حامد حمور وياسين بوشامة في المحور وجمال أوكيلي ورشاد بوكي على الجهتين اليمنى واليسرى.
ورغم أن المنافس متعود على لعب المباريات كل أسبوع عكس فريق الجريدة إلا أن هذا الأخير ظهر بمستوى فني كبير فاجأ الحضور الذين أكدوا أنه بمزيد من العمل والحصص التدريبية سيتحسن المستوى أكثر فأكثر.
وبدأت المحاولات تتزايد على دفاع المنافس الذي لم يستطع الصمود حيث استطاع المهاجم المتالق «بيبو» افتتاح باب التسجيل بعد أن عبث بدفاع المنافس وحارس المرمى ووضع الكرة بكل ثقة في الشباك مفتتحا باب التسجيل بعد ربع ساعة من بداية المباراة.
وتوقع الحضور رؤية رد فعل فريق نادي المعلقين الرياضيين إلا أن هذا الأخير لم يستطع اختراق دفاع فريق جريدة «الشعب» القوي الذي استطاع الذود عن مرماه بكل قوة بمساعدة وسط الميدان بقيادة زقاي وحمزة محصول وعاشور.
كما حاول فريق نادي المعلقين الرياضيين اللجوء إلى القذفات المباشرة على المرمى بعد فشلهم في فك شفرة الدفاع إلا أن براعة الحارس واستبسال المدافعين في الدفاع حال دون تلقي أي هدف.
بقية أطوار الشوط الأول لم تعرف أي تغيير خاصة أن فريق جريدة «الشعب» قام بتسيير ما تبقى من هذا الشوط بذكاء كبير من خلال اقتصاد الجهد البدني إلى الشوط الثاني لتفادي التراجع.
وعرفت بداية الشوط الثاني دخولا قويا لفريق جريدة «الشعب» الذي حاول تسجيل الهدف الثاني من أجل تأمين النتيجة واستغلال اندفاع المنافس إلى الأمام من أجل تعديل النتيجة حيث عرفت بداية المرحلة الثانية تسجيل عدة فرص سانحة للتسجيل.
وتواصل الضغط إلى غاية تسجيل الهدف الثاني الذي حرر الجميع وكان هدف الاطمئنان عن طريق لاعب الوسط حمزة محصول الذي خادع الحارس ووضع الكرة في الشباك معلنا مضاعفة النتيجة.
وتأكد فريق نادي المعلقين الرياضيين أنه مطالب بحفظ ماء الوجه من خلال تسجيل هدف الشرف على الأقل وهو ما كان قد يحصل بعد أن منح الحكم ركلة جزاء تعامل معها ساعد طرافي برعونة كبيرة ووضعها خارج الإطار حارما فريقه من تقليص الفارق.
ولم تعرف بقية أطوار الشوط الثاني أي تغيير حيث حافظ فريق جريدة «الشعب» على تقدمه وأنهى المواجهة لصالحه بثنائية نظيفة واحتفل بأفضل طريقة ممكنة بذكرى تأسيس الجريدة على وقع الانتصارات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020