ألعاب البحر الأبيض بوهران

تـوفير كل الإمكانيات لإنجاح الـعرس المتوسطــي

محمد فوزي بقاص

رحبت، الأسرة الرياضية، بالقرارات والتوجيهات التي أسداها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الاثنين، لدى إشرافه على الجلسة الخاصة لدراسة الوضعية العامة لقطاع الرياضة التي عرفت حضور الوزير الأول، ووزير الشباب والرياضة، وكاتبة الدولة لدى وزير الشباب والرياضة المكلفة برياضة النخبة، ورئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، حيث وقف خلالها رئيس الجمهورية على التحضيرات لاحتضان مدينة الباهية وهران الطبعة 19 لمنافسة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، المقرر انطلاقها بتاريخ 25 جوان إلى 05 جويلية 2022 المتزامن مع الذكرى الستين لإحياء عيدي الاستقلال والشباب.
أعطى، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، توجيهات محددة، للتحضير الجيد المادي والبشري، قصد احتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط المقرر إقامتها صيف 2022 بعاصمة الغرب الجزائري وهران في أفضل الظروف، ومنح الرياضيين المشاركين كل وسائل وأساليب الراحة والتحضير الجيد، قصد التألق ورفع راية الجزائر في الأولمبياد المصغرة التي تحتضنها الجزائر لثاني مرة في تاريخ الألعاب.
هذا، وسخرت الدولة الجزائرية غلافا ماليا قدره 644 مليون دولار لإنجاح هذه التظاهرة، بينها 350 مليون دولار لإنجاز منشآت رياضية جديدة يتقدمها الملعب الأولمبي بوهران، وكذا ملعب السيق بولاية معسكر، بالإضافة إلى إعادة تأهيل منشآت أخرى على غرار المسبح الأولمبي الذي جهز بأحدث التقنيات الدولية، وسيكون أول مسبح في القارة السمراء مصنوع بمادة «الإينوكس».
كما هيّأت لجنة تنظيم الألعاب برئاسة البطل السابق السبّاح سليم إيلاس 43 موقعا، 24 منها معنية باستقبال المنافسات الرسمية، لتضمن التنظيم الحسن وراحة الرياضيين الذين سيحلون من 25 دولة، منشآت رياضية ستساهم في إنجاح التظاهرة التي ستحتضنها مدينة وهران، وستنصبها قطبا رياضيا بامتياز ليس بالجزائر فقط، بل في حوض البحر الأبيض المتوسط، ما سيجعل من مدينة وهران مهدا لتكوين النخبة الوطنية على أعلى مستوى، وكذا توفير البنى التحتية للبراعم الشابة لتحضير أفضل خلف للجيل الحالي، وإعادة الرياضة الجزائرية على أعلى مستوى مثلما طالب به رئيس الجمهورية خلال جلسة العمل التي ترأسها الاثنين لدراسة وضعية قطاع الرياضة بدقة.

استعادة دور الجزائر الريادي مرهون بنجاح الألعاب

في ذات السياق، تعوّل الدولة الجزائرية كثيرا على إنجاح تظاهرة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بعلامة امتياز من الناحية التنظيمية وجاهزية المنشآت ومرافق الإيواء، على غرار كل المنافسات الدولية التي احتضنتها الجزائر في عهد الجزائر المستقلة، وذلك لتكون دفعا جديدا للجزائر لاستعادة دورها الريادي في حوض البحر الأبيض المتوسط، وكذا إعطاء بعد جديد وإعادة بريق ألعاب البحر المتوسط التي تراجعت مصداقيتها في السنوات الماضية، بالإضافة إلى البروز في تنظيم الألعاب التي ستكون سندا كبيرا للجزائر لاستضافة تظاهرات رياضية أكبر في السنوات المقبلة.
فرصة وهران لإبراز قدراتها السياحية
نجاح مدينة وهران في استضافة تظاهرة ألعاب البحر الأبيض المتوسط صيف 2022، ستعطي سندا أكبر للجزائر في ملفات الترشح لاحتضان تظاهرات دولية أكبر، لكنه سيكون فرصة لا تعوض لإبراز مؤهلات وهران السياحية التي تزخر بها لكل الرياضيين والأطقم الفنية والطبية المشاركة في المنافسة، وحتى الأنصار المتنقلين من مختلف دول العالم لمدينة الباهية، لمساندة منتخبات بلادهم في 33 اختصاصا المخصيين للألعاب.
كما ستكون فرصة للترويج للجزائر ولمدينة وهران تحديدا وجعلها قطبا سياحيا بامتياز في حوض البحر الأبيض المتوسط، وكذا إبراز التنوع الحضاري الذي تزخر به الجزائر، على شاكلة ما حدث لمدينة برشلونة التي اكتشفها سكان المعمورة خلال الألعاب الأولمبية لسنة 1992 والتي جعلت منها عروسا للمتوسط، باحتلالها للمركز الثالث في تصنيف المدن العالمية السياحية، هي التي باتت تستقطب قرابة 24 مليون سائح أجنبي في السنة الواحدة.
توفير كل الوسائل المادية والبشرية وكذا اللوجيستيكية وتشييد منشآت مهيأة بأحدث التجهيزات الدولية لإنجاح التظاهرة التي ستحتضنها مدينة وهران بمتابعة آنية من القاضي الأول للبلاد، بالإضافة إلى تشديده على مسؤولي القطاع بوضع الرياضيين الجزائريين في أفضل الظروف تحضيرا للاستحقاقات الدولية، سيعطي لا محال دفعا جديدا للرياضة الجزائرية، ويضعها من دون أدنى شك في السكة الصحيحة لاستعادة هيبتها القارية والدولية عن طريق العودة القوية في مختلف المنافسات، والمشاركة بأكبر عدد من الرياضيين، للعمل على رفع الراية الوطنية عاليا بداية من الألعاب الأولمبية 2024 بباريس، وإعادة إنجاز تظاهرة سيدني التي تعتبر أفضل مشاركة للرياضة الجزائرية في الأولمبياد.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020
العدد18385

العدد18385

الثلاثاء 20 أكتوير 2020