اليوم 17:00: تونغايث (السنغال) – مولودية الجزائر

العميد أمام فرصة التّصالح مع الأنصار

محمد فوزي بقاص

يخوض فريق مولودية الجزائر عشية اليوم بداية من الساعة الخامسة مساء مباراة الجولة الثالثة من دور المجموعات لرابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم عن المجموعة الرابعة، ضد ممثل السنغال فريق تونغايث بملعب لات ديار المتواجد بمدينة روفسيك 40 كلم عن العاصمة داكار، وعينه على العودة إلى أرض الوطن بنتيجة ايجابية تسمح له الحفاظ على مركز الوصافة، وإبقاء حظوظه كاملة في اقتطاع تأشيرة التأهل إلى الدور ربع النهائي من المنافسة.   

سيكون رفقاء القائد عبد الرحمن حشود أمام فرصة كبيرة لوضع قدمهم الأولى في الدور ربع النهائي من منافسة رابطة الأبطال الإفريقية لكرة القدم، حين يواجهون صاحب المركز الأخير في المجموعة الرابعة مفاجأة الدورة تونغايث السنغالي لحساب الجولة الثالثة.
في ذات السياق، سيعمل اللاّعبون على تبديد الإشاعات القاضية بتكبّد هزيمة ثقيلة بالسنغال ورفع الأرجل، من أجل الضغط على الإدارة لإقالة المدرب عمراني الذي لم تتقبّله المجموعة، وستبحث عن العودة بنتيجة الفوز التي ستسمح لها من التصالح مع الأنصار بعد سبع مباريات كاملة دون تذوق طعم الهزيمة.
هذا، واستفاد المدرب عبد القادر عمراني من عودة كل المصابين إلى أجواء التدريبات، يتقدمهم متوسط الميدان شمس الدين حراق الذي كان يعاني من إصابة على مستوى الكاحل، أبعدته عن مباراة الكلاسيكو ضد شبيبة القبائل الأسبوع الفارط، لكن بالمقابل تبقى مشاركة المدافع المحوري سعدو محل شك، بعدما أكّد مساعد المدرب لطفي عمروش على أمواج الإذاعة الأولى، أمس، أن الطاقم الطبي يعمل على تجهيز اللاعب ليكون أساسيا في لقاء اليوم، حتى يشكّل ثنائيا أساسيا رفقة معاد حداد، الذي اختير في التشكيلة المثالية للجولتين الأولى والثانية.
كما كشف عمروش أن الطاقم الفني واللاعبين تأثروا كثيرا للإشاعات التي قيلت بعد الهزيمة أمام شبيبة القبائل، موضحا بأن العمل مع المجموعة طوال الأسبوع كان على الجانب البسيكولوجي، لإعادة اللاعبين إلى تركيزهم وإبعادهم عن ضغط الشارع، موضحا بأن الجميع يدرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه لبلوغ الهدف الثاني في الموسم باقتطاع ورقة التأهل إلى الدور ربع النهائي.
من جهة أخرى، ستكون نتيجة مباراة تونغايث مهمة للغاية قبل خوض الداربي ضد شباب بلوزداد، الذي حدّدت الرابطة الوطنية تاريخه يوم الجمعة 12 مارس بملعب 5 جويلية الأولمبي، لحساب الجولة الـ 17 من البطولة المحترفة، وهي المواجهة التي ستكون نتيجتها مهمة لمصير الطاقم الفني الذي يقوده عمراني وكذا لباقي مشوار البطولة.

نغاتسونغو وجيرارد للقيام بتجارب

في سياق منفصل، وتحضيرا للميركاتو الشتوي الذي سينطلق يوم 22 مارس المقبل إلى غاية 11 أفريل، كشفت مصادر «الشعب» من داخل أسوار الفريق، أنّ إدارة النادي أرسلت دعوتين رسميتين للمهاجمين الكونغولي أوباسي بيرسلي نغاتسونغو والجزائري المغترب عبد الرفيق جيرارد، للقدوم إلى الجزائر بعد عودة التشكيلة من سفرية السنغال، قصد الخضوع لتجارب تحت معاينة المسؤول الأول على رأس العارضة الفنية للفريق، للتأكد من صحة المعلومات التي استقتها الإدارة حول مستواهما الفني، حتى لا تخطئ من جديد في عملية انتدابهما، مثلما حدث الأمر مع الكثير من اللاعبين الأجانب آخرهم الكاميروني روني الذي سرح رسميا من الفريق خلال الميركاتو الاستثنائي المنصرم.
هذا، ويعد الكونغولي نغاتسونغو لاعبا بطالا في الظرف الراهن، وخاض الموسم المنصرم تجربة فاشلة مع الملعب التونسي وعاد لفريقه نادي أوتوهو، وكان حاضرا في المباراة التي جمعت فريقه موسم (2017 – 2018) ضد المولودية في منافسة رابطة الأبطال الإفريقية، حيث سجّل الثنائية في شباك شاوشي وقتها بلقاء الذهاب في الكونغو برسم الدور التمهيدي الثاني، وغاب عن مباراة العودة التي انتهت بفوز العميد بتسعة أهداف نظيفة.
يذكر، أنّ الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم عينت الحكم الموريتاني «دحان بيده» لإدارة مواجهة المولودية وتونغيث المبرمجة عشية اليوم.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18532

العدد 18532

الإثنين 12 أفريل 2021
العدد 18531

العدد 18531

الأحد 11 أفريل 2021
العدد 18530

العدد 18530

السبت 10 أفريل 2021
العدد 18529

العدد 18529

الجمعة 09 أفريل 2021