هشام نقاش مولودية وهران لـ “الشعب”:

“سعيد بأول استدعاء للمنتخب الوطني للمحليين ...”

حاوره: محمد فوزي بقاص

بعدما تحصل مهاجم مولودية وهران “هشام نقاش” على أول استدعاء له مع أكابر المنتخب الوطني المحلي في التربص الأخير تحت إشراف الناخب الفرنسي “كريستيان غوركوف”، وذلك في موسمه الأول في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم “موبيليس”، القادم من الدرجة السفلى بعدما كان ينشط في نادي بارادو، أين تلقى تكوينه هناك، اقتربنا من اللاعب يوم الخميس بالعاصمة قبل مباراة السبت أمام شباب قسنطينة، وكشف لنا بأنه جد سعيد بتلقيه أول دعوة للمنتخب الوطني المحلي، في هذا الحوار :

الشعب : أولا عرف بنفسك للقراء ؟
هشام نقاش: هشام نقاش أبلغ من العمر 23 سنة، ألعب في منصب مهاجم حر، بداية مسيرتي الكروية كانت في فريق شبيبة الأبيار بعدها تنقلت إلى نادي بارادو، أين تلقيت تكويني هناك ولعبت للأكابر منذ عدة سنوات، وهذا الموسم ألعب لموسمي الأول في الرابطة المحترفة الأولى مع الفريق العريق مولودية وهران.
 وكيف هي الأجواء داخل الفريق، خاصة بعد انطلاقتكم التي لم تكن موفقة في البطولة؟
 الأجواء في الفريق رائعة، نتدرب في محيط جيد والقدامى سهلوا علينا التأقلم مع الفريق، صحيح أن انطلاقتنا لم تكن موفقة كما قلت منذ بداية البطولة، أين انهزمنا في ثلاثة لقاءات وفزنا بمباراة واحدة داخل الديار، وهو ما أثار استياء الجميع خاصة عشاق الفريق، الآن تم تغيير الطاقم الفني بعد رحيل المدرب شريف الوزاني عن الفريق وتعويضه بالمدرب كافالي، أتمنى أن يأتي المنعرج معه ونتمكن من إسعاد الأنصار خاصة أن لدينا تشكيلة شابة ولاعبين يمكنهم تقديم الكثير.
تلقيت أول دعوة لك مع المنتخب الوطني بعد أربع مباريات في المحترف الأول ؟
في الأصناف الصغرى لعبت في المنتخب الوطني وكنت في كل مرة أتحصل فيها على الدعوة أسعد كثيرا بذلك، لكن دعوة المنتخب الوطني المحلي للأكابر بعد أربع مباريات في الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، هذا يعني لي الكثير وسعادتي لا توصف لأن الكثير من اللاعبين في البطولة يودون أن يكونوا مكاني، تلقيت إصابة أبعدتني عن الميادين مدة سنة كاملة وعانيت كثيرا لاسترجاع مستواي كان ذلك عندما كنت أبلغ 19 سنة، وهذا الموسم قمت بعدة تضحيات في الصائفة الماضية وعملت كثيرا إلى أن أصبحت أساسيا في الفريق لكن لسوء حظي لم أتمكن من توقيع سوى هدف واحد وقدمت كرة هدف، لكن الأهم هو أنني تمكنت من لفت انتباه الناخب الوطني، ويجب أن أضع رجلي على الأرض ولا أغتر كي أبلغ أهدافي.
وكيف كان أول تربص لك مع الخضر ؟
 المدرب الوطني غوركوف تحدث إلينا كثيرا في ذلك التربص وأعطانا أكثر ثقة، حيث كشف لنا بأن باب المنتخب الوطني الأول مفتوح لأي لاعب يبرهن عن قدراته، وعملنا كثيرا على الناحية البدنية والتقنية، الآن يجب أن أواصل العمل مع مولودية وهران للبقاء في المنتخب.
 ما هي أهدافك هذا الموسم؟
 أولا يجب علي تشريف عقدي مع فريقي مولودية وهران وأعد الأنصار بأهداف كثيرة مستقبلا، وأهدف إلى التألق مع هذا الفريق العريق الذي أنجب خيرة اللاعبين الجزائريين كي أتلقى دائما الدعوة للمنتخب الوطني خاصة في ظل المنافسة الكبيرة مع لاعبي البطولة الوطنية، الذين وسعوا فارق الأهداف بينهم وبيني، اللاعب يهدف دائما إلى الرؤية نحو أعلى وهدفي بلوغ المنتخب الوطني الأول ووضعت كهدف الاحتراف في أوروبا كأقصى حد بعد موسمين في المحترف الأول. 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019