رابطة أبطال إفريقيا

الوفاق على بعد 90 دقيقة من بلوغ النهائي

نبيلة بوقرين

عشية اليوم ( س14.00 ) : تي بي مازمبي – وفاق سطيف
يخوض ظهيرة اليوم فريق وفاق سطيف لقاء مصيريا وحاسما والذي سيجمعه مع نظيره تي بي مازمبي الكونغولي، حيث يدخل ضمن مباراة العودة من الدوري نصف النهائي لمنافسة دوري أبطال إفريقيا و يكون على الساعة الـ 14.00 .

يدخل ممثل الجزائر في مواجهة اليوم بمعنويات عالية بما أنه يملك أفضلية النتيجة بعد الفوز الذي حققه زملاء اللاعب زياية في مواجهة الذهاب التي جرت بسطيف بـ 2 مقابل 1 و هذا ما سيحررهم أكثر من الضغط و يبقى عليهم فقط العمل بجد من أجل تسيير الأمور فوق المستطيل الأخضر .
 يأتي ذلك بما أن أبناء الكحلة على بعد 90 دقيقة فقط تفصلهم عن بلوغ الحلم والمتمثل في التأهل إلى النهائي لأول مرة في المنافسة الإفريقية بصيغتها الجديدة، و يبقى على زملاء اللاعب المخضرم يونس استغلال المعطيات التي بحوزتهم من أجل تحقيق الهدف وإعادة الكرة الجزائرية إلى الواجهة بعد غياب دام لعدة سنوات.
 وبالتالي فإن كل الآمال معلقة على عناصر الوفاق من أجل الوصول إلى النهائي بعد نهاية لقاء اليوم رغم أن المهمة ليست سهلة بالعودة إلى الكواليس التي تصحب مثل هذه المواعيد الحاسمة و التي دائما كانت تعرقل الفرق الجزائرية في أدغال إفريقيا سواء بالرجوع إلى الظروف المناخية أو التحكيم المتحيز و غيرها من الأمور الأخرى التي سبق أن تابعناها من قبل.
إلا أن النسر السطايفي أصبح يملك الخبرة اللازمة على أجواء اللعب في أدغال إفريقيا بحكم المواجهات التي سبق له أن خاضها في السنوات الماضية، إضافة إلى وجود عدد كبير من اللاعبين الذين يملكون التجربة على غرار زياية، يونس والحارس خضايرية وغيرهم ما يعني أنهم سيكونون على دراية تامة بمجريات الأمور.
ومن جهة أخرى، فإن أبناء عين الفوارة يلعبون بطريقة أفضل خارج الديار بدليل أنهم حققوا التأهل إلى المربع الذهبي بفضل ذلك خلال دوري المجموعات بعد النتائج الإيجابية التي عادوا بها، عكس ذلك على الصعيد المحلي، لأنهم كانوا يجدون صعوبات كبيرة من أجل تجاوز المنافس على ملعبهم ما يعني أن الأمور في صالحهم في مواجهة اليوم.
ولهذا فإن الكرة في مرمى الوفاق في لقاء اليوم ويبقى على اللاعبين فقط تسيير الأمور وتفادي الدخول في اللعب السلبي و النرفزة وغيرها من النقاط التي لا تخدمهم لأن النتيجة في صالحهم و المنافس أكيد أنه لن يستسلم خاصة أنه يملك خبرة هو الآخر في هذه المنافسة من أجل الإطاحة بممثل الجزائر خاصة أنه تعثر على ملعبه لمرتين فقط.
حسان حمار:
 “وفرت لنا كل الظروف اللازمة لتحقيق نتيجة إيجابية”
وللإشارة، فإن رئيس الفريق حسان حمار كان قد صرح على أمواج القناة الإذاعية الأولى أنهم على دراية تامة بالمهمة التي تنتظرهم من لقاء اليوم في قوله: “الأمور جيدة إلى حد الآن و نحن على دراية تامة بالمسؤولية التي تنتظرنا في هذه المواجهة، ولهذا سنقدم كل ما ليدنا فوق الميدان من أجل الحفاظ على تفوقنا والتأهل إلى النهائي لإسعاد الجمهور الذي سيتابعنا”.
 وأضاف: “وفرت لنا كل التجهيزات والأمور الضرورية التي تضمن راحة الوفد وخاصة اللاعبين بداية من الطائرة الخاصة، وكذا التشجيع من الجهات المعنية، ولهذا فإننا سنعمل على تأكيد النتائج الماضية والعودة بالتأهل من خارج الديار رغم صعوبة المهمة”.

سفيان يونس:
“هدفنا هو التأهل إلى النهائي”
 لم يختلف رأي سفيان يونس الذي أكد أنهم على أتم الاستعداد من أجل تحقيق التأهل إلى النهائي لأنه هدفهم المباشر من خلال تفادي الأخطاء طيلة الـ 90 دقيقة المتبقية في قوله: “نحن جاهزون من أجل الدخول في اللقاء وكلنا نعرف أن الأمور لن تكون سهلة لأن منافسنا سيقدم كل ما لديه لأنه سيلعب على ميدانه وأمام جمهوره لكي يقلب الموازين و يتأهل إلى النهائي”.
 وأضاف لاعب الوفاق قائلا : “ لقد حققنا الأهم في لقاء الذهاب من خلال الفوز على أرضنا وأمام جمهورنا وهذا ما حررنا لكي نلعب في مواجهة العودة من دون ضغط وعلينا فقط مسايرة الأمور فوق الميدان وتفادي ارتكاب الأخطاء أمام مرمانا، لأن منافسنا يحسن استغلال الكرات الثابتة و كل ذلك لكي نحقق حلمنا والتأهل إلى النهائي من خلال العمل الجماعي بين اللاعبين فوق الميدان”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019