زيدان ميباراكو (قائد مولودية بجاية) لـ «الشعب»:

«نلعب حاليا بثقة كبيرة .. وتشكيلتنا متوازنة»

حاوره: محمد فوزي بقاص

بعدما تمكن فريق مولودية بجاية من إقصاء فريق جمعية وهران بعقر داره، اتصلنا بصخرة دفاع «الموب»  وقائد الفريق «زيدان ميباراكو» الذي قال لنا بأن الفريق كسب الكثير من الثقة منذ بداية الموسم جعلته يتحرر ويحقق النتائج الايجابية، في هذا الحوار:
«الشعب»: حققتم تأهلا تاريخيا للمربع الذهبي أمام جمعية وهران، ماذا يمثل لكم ذلك ؟
زيدان ميباراكو : صحيح، لا أخفي عليك بأننا هذا الموسم دخلنا تاريخ الفريق باحتلالنا المركز الأول في البطولة الوطنية حاليا وتأهلنا إلى نصف نهائي الكأس، مباراة اليوم كانت تاريخية بالنسبة لنا بما أنه اللقاء الأول الذي نلعبه في ربع نهائي الكأس وقمنا بكل شيء من أجل إسعاد أنصارنا وأنفسنا ومواصلة الحلم للذهاب بعيدا في المنافستين.
هذا التأهل يعني لنا الكثير خاصة أنه جاء في وقت حساس من الموسم ومن شأنه أن يقلل ضغط النتائج علينا، وسيجعل المجموعة تضحي وتعمل بجدية أكبر لنيل الثنائية نهاية الموسم، أمام الجمعية دخلنا اللقاء بقوة ورغم تفوق المنافس علينا منذ الدقائق الأولى من اللقاء إلا أننا تمكنا من الرجوع في النتيجة وعمّقناها في الوقت الإضافي بعدها عدلت علينا النتيجة في وقت قاتل.
 لكن برهنا بأن تشكيلتنا تتحكم في أعصابها وتركيزها وتمكنا من إقصاء الجمعية في عقر دارها، وأعتقد بأن الكأس تريدنا هذا الموسم بعدما تمكنا من التأهل في ثلاث مناسبات خارج الديار بركلات الترجيح، ضد كل من شبيبة الساورة في الدور الثاني والثلاثين ومولودية وهران في زبانة واليوم في نفس الملعب أمام الجمعية، وهي فرق لها تقاليد كبيرة في كأس الجمهورية خاصة الحمراوة.
-  تلعبون على جبهتين هذا الموسم، رغم غياب الأسماء الكبيرة في الفريق ؟
*  لدينا تشكيلة متكاملة وصنعنا أسماءنا بأنفسنا هذا الموسم، كل الأمور في صالحنا بعد استقرار الطاقم الفني في الفريق وجلب لاعبين مميزين في المراكز التي كان ينقصنا فيها دعم بالإضافة إلى أن الإدارة توفر لنا كل الشروط من أجل النجاح ..وهو ما ساعدنا على التألق لأننا نعمل في صمت ودون ضغط إعلامي مثل فرق العاصمة.
وأكبر مكسب لنا هذا الموسم هو أننا لا نعتمد على الفرديات والأسماء بل على مجموعة مكتملة، وهذه المجموعة أعتبرها شخصيا كعائلتي الثانية، وكل هذه المعطيات جعلتنا نحقق هذه النتائج المميزة.
 لكن تحقيق هذه النتائج دون التأكيد بحمل الألقاب في نهاية الموسم لا معنى له، لذا نحن الآن نسينا تأهل الجمعية وبدأنا التحضير للقاء المقبل في البطولة أمام شباب بلوزداد بملعب الوحدة المغاربية برسم الجولة الثالثة والعشرين قصد الفوز بنقاط اللقاء والحفاظ على ريادة الترتيب.
-  مباراة صعبة أمام الشباب، أليس كذلك ؟
*  صعبة لكن نحن لدينا فلسفتنا هذا الموسم بأن لا نضيع أية نقطة داخل الديار وشباب بلوزداد ستكون ضحيتنا المقبلة في البطولة وسنجلب بها ثلاث نقاط ثمينة في البطولة قد تسمح لنا بالانفراد بريادة الترتيب في حالة تعثر منافسنا المباشر وفاق سطيف في لقائه القادم أمام مولودية الجزائر الباحث عن الفوز بأية طريقة أمام أنصاره بغية الخروج من منطقة الخطر، خصوصا وأن الوفاق قد ينهار في الجولات اللاحقة بسبب كثرة اللقاءات التي يخوضها مؤخرا بعد شروعه في المنافسة من أجل الحفاظ على لقبه القاري، وما يمكنني أن أقوله هو أننا دخلنا حاليا في أجواء مباراة الشباب ولن نفرط في المركز الأول، وأريد أن أضيف شيء.
-  تفضل؟
* أشكر أنصارنا الذين وقفوا معنا منذ بداية الموسم ووضعوا فينا ثقتهم ويتنقلون معنا أينما لعبنا وأصبحوا بحق الرجل الثاني عشر بدعمهم لنا والبقاء دائما ورائنا حتى في أصعب الأوقات، وأطالبهم بالصمود معنا.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18325

العدد18325

الأحد 09 أوث 2020
العدد18324

العدد18324

السبت 08 أوث 2020
العدد18323

العدد18323

الجمعة 07 أوث 2020
العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020