مجدي المتناوي (عضو مجلس إدارة الإتحاد المصري):

الجزائر كانت الأجدر باستضافة طبعة 2017

إعتبر مجدي المتناوي عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري بأن ملف الجزائر الأقوى والأحق بالفوز بشرف احتضان نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2017 التي منحت الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف) تنظيمها إلى الغابون الأربعاء المنصرم على هامش اجتماع مكتبها التنفيذي بالقاهرة.
ونقلت وكالة الشرق الأوسط عن المتناوي قوله : “من وجهة نظري فإن ملف الجزائر أقوى والاحق للفوز”، مضيفا أنه علم قبل القرعة الافريقية بيومين من كواليس ‘’الكاف’’ بترجيح كفة الملف الغابوني.
وكان وزير الرياضة الجزائري محمد تهمي قد جدد التأكيد بأن الملف الذي تقدمت به الجزائر من اجل احتضان نهائيات كأس افريقيا للأمم-2017 قد أماط اللثام عن “إختلالات في التسيير” داخل ‘’الكاف’’ بعدما منحت شرف التنظيم للغابون.
وأوضح تهمي: “كل شيء تم التخطيط له من قبل، ولا توجد أي شفافية في تعيين البلد الذي ينظم نهائيات كان-2017”.
وأضاف “صحيح أننا تلقينا سابقا بعض المعلومات حول منح حق التنظيم للغابون، لكننا فضلنا البقاء في السباق خصوصا بعدما تلقينا ضمانات من الكاف بأن الاقتراع سيتم بطريقة قانونية، لكن في الاخير لم يكن الأمر كذلك”.
وكانت الجزائر تأمل في نيل حق الاحتضان بعدما كانت تتنافس مع كل من غانا والغابون، بعد انسحاب مصر عن السباق، لاسيما وأنها اعتمدت على “ملف قوي” حسبما كان يصرح به المسؤولون الجزائريون.
وحسب الملاحظين فإن منح الغابون، التي نظمت رفقة غينيا الاستوائية كاس افريقيا 2012، حق تنظيم “كان-2017” يعد “مفاجأة كبيرة” بالنظر الى أن الجزائر كانت المرشح الاقوى لاحتضان النهائيات.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020
العدد18361

العدد18361

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
العدد18360

العدد18360

الإثنين 21 سبتمبر 2020
العدد18359

العدد18359

الأحد 20 سبتمبر 2020