المنتخب الأولمبي يخطف الأضواء

وعادت جائزة أحسن رياضي آمال لكل من الثنائي إيناس إيبو (التنس) وأيمن طوايري (رفع الأثقال) اللذين تحصلا على نفس النسبة —28,57%—، متبوعين بالبطل الافريقي للسباحة منصف بالامان (23,80%) ثم لاعب الكرة الحديدية سيد أحمد بوفاتح وهيثم سباط من ألعاب القوى (9,52% لكل واحد).
ويحفز هذا التساوي بين إيبو، بطلة افريقيا لأقل من 18 سنة وطوايري، صاحب ثلاث ميداليات ذهبية في بطولة العالم للأشبال، روح التنافس بين الرياضيين الشبان لتحسين نتائجهم مستقبلا، وما هو الا دليل على أن الرياضة الجزائرية تعج بالمواهب الشابة التي تحتاج للرعاية.
ويخلف هذان الرياضيان في سجل هذه الفئة، الرباع وليد بيداني المتوج خلال سنة 2014.
وفي الرياضات الجماعية، كانت كرة القدم المسيطرة مرة أخرى بفضل التألق اللافت للمنتخب الجزائري لاقل من 23 سنة وتأهله الكبير إلى الألعاب الأولمبية 2016 بعد غياب طال أمده 36 عاما.
وتمكن شبان الخضر من بلوغ نهائي كأس افريقيا للأمم-2015 لهذه الفئة بالسينغال وهو ما يعني اقتطاع تأشيرة المرور لريو رغم الانهزام امام نيجيريا (2-1).
وبهذا يعوض المنتخب الاولمبي نظيره الفريق الوطني الأول الذي بلغ لأول مرة في تاريخه الدور ثمن النهائي في مونديال-2014 بالبرازيل.
وحصد اشبال المدرب السويسري أندري-بيار شورمان نسبة 36ر86% من عدد الأصوات.
متقدمين على المنتخب الجزائري العسكري المتوج بذهبية الألعاب العالمية العسكرية
لهذه السنة بمونغيونغ (كوريا الجنوبية) بـ 09ر9%، بينما حاز وفاق سطيف، الفائز بالكأس الإفريقية الممتازة والكأس الجزائرية الممتازة على نسبة 54ر4% من الأصوات.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020
العدد18361

العدد18361

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
العدد18360

العدد18360

الإثنين 21 سبتمبر 2020