بعد تعيينها أمينة عامة لها

السنغالية سامورا تطمح لمساعدة «الفيفا» على استعادة سمعتها

أكدت الأمينة العامة الجديدة للاتحاد الدولي لكرة القدم، السنغالية فاطمة سامورا أمس السبت، أنها «تريد مساعدة الفيفا على استعادة صورته التي شوهتها الفضائح».
وقالت سامورا، في اتصال هاتفي مع وكالة «فرانس برس» من أبوجا «الفيفا هو الأمم المتحدة لكرة القدم، سأقدم خبرة 21 عاما في القطاع الخاص، ومع الأمم المتحدة في ما يتعلق بالإدارة الجيدة والشفافية والمساءلة سواء على صعيد الاتحادات (الوطنية والقارية)، أو الفيفا».
وتأتي تصريحات سامورا الموجودة في نيجيريا كممثلة للأمم المتحدة في إطار برنامج الأمم المتحدة للتطوير، غداة إعلان تعيينها أمينة عامة للفيفا من قبل رئيس الاتحاد الدولي الجديد، السويسري جاني إنفانتينو، الذي خلف في فيفري مواطنه جوزيف بلاتر، الموقوف والملاحق من قبل القضاء السويسري بتهم فساد.
وتبدأ سامورا مهمتها في منصب الأمين العام خلفا للفرنسي جيروم فالكه الموقوف 12 عاما في إطار فضائح الفيفا، اعتبارا من منتصف جوان.
 وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني انفانتينو قد أعلن عن  تعيين الدبلوماسية السنغالية لدى الأمم المتحدة فاطمة سامورا في منصب الأمين العام لتصبح أول سيدة تشغل هذا المنصب.
وستحل سامورا محل المدير المالي الألماني ماركوس كانتر الذي يقوم بمهام الأمين العام بالوكالة بعد إقالة الفرنسي جيروم فالك وإيقافه لمدة 12 عاما.
وكان مصدر مقرب من الفيفا أكد في وقت سابق أن الدبلوماسية السنغالية ستعين في منصب الأمين العام للفيفا خلال المؤتمر 66 للاتحاد الدولي.
وتعمل سامورا في الأمم المتحدة منذ 21 عاما، وشغلت عدة مناصب في العديد من البلدان الإفريقية.
وسيكون من أولويات المؤتمر 66 تطبيق الإصلاحات التي تم تبنيها لمعالجة الأزمة الخطيرة التي تعصف بالمنظمة العالمية، وسينظر أيضا بقبول عضوية إقليم كوسوفو من عدمها بعد أن أصبح عضوا كاملا في الاتحاد الأوروبي رغم معارضة العديد من الدول ومنها صربيا.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020
العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020