تحتضن التّظاهرة الفضاءات الخضراء

يـوم تطوعــي لتنظيــف غابــات العاصمة مـن النّفايــات والـــــرّدوم 

روح المواطنة ثقافة يجب ترسيخها

نظرا لأهميتها الايكولوجية ينظّم اليوم السبت يوم تطوعي تحسيسي لتنظيف غابات العاصمة من مختلف النفايات والردوم والقمامات التي تغزو مساحاتها، وذلك بمشاركة أعوان الغابات ومئات من منتسبي الجمعيات التي تعنى بحماية البيئة والمواطنين.
وبالمناسبة أوضحت المكلفة بالإعلام بالمديرية الغابات الولائية إيمان سعيدي ان تنظيم يوم تطوعي يخصص لتنظيف العديد من المواقع الغابية بالعاصمة على غرار غابات « بينام وبوشاوي وخلوفي وبن مراد وبوليو والمرأة المتوحشة» وغيرها، وذلك في إطار حملات التحسيس التي تتزامن وانطلاق موسم الإصطياف، وتفعيل مخطط الإنذار ضد حرائق الغابات بالعاصمة بغية توفير فضاءات نظيفة وآمنة للمواطن، كما سيتم بالموازاة تنظيم حملة تحسيسية.
وأشارت إيمان الى أن اليوم التطوعي التحسيسي ينظم بالتنسيق مع المؤسسات الولائية العمومية التي تعنى بنظافة المحيط والمناطق الحضرية على غرار (نت كوم-اكسترانت-أسروت مؤسسة الهندسة الريفية)، حيث «تم تسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية» لرفع النفايات الهامدة كالردوم وغيرها من النفايات المنزلية التي أصبحت تميز زوايا الغابات في العاصمة بسبب نقص الوعي والإهمال مما يؤدي إلى تدهور الغطاء الغابي والثروة الحيوانية.
وستمكّن هذه العملية التطوعية التي تندرج ضمن الجهود الولائية لحماية البيئة والمساحات الغابية من الحرائق، خاصة في الفترة الصيفية من تنظيف وتنقية المسالك وحواف الطريق المؤدي للغابة من النفايات وكذا جمع القارورات الزجاجية والبلاستيكية والأوراق ومختلف الأوساخ التي تفسد منظر الغابة لتسترجع نظافتها وجمالها الطبيعي باعتبارها فضاء للراحة والاستجمام.
ودعت السيدة سعيدي المواطنين الذين يقطنون بمحاذاة هذه الغابات ومختلف فئات المجتمع المشاركة بقوة في هذا اليوم التطوعي وذلك تعزيزا لقيم المواطنة والعمل الجواري التضامني لحماية البيئة والمحيط تفاديا لإندلاع الحرائق التي يتسبب فيها عادة بعض المواطنين، الذين يتركون بعد زيارتهم للغابة بقايا الأكل والقارورات الزجاجية مما يؤدي إلى نشوب حرائق، مشيرة الى أنه يتم أسبوعيا جمع أزيد من 200 كيس من النفايات عبر أكبر غابات العاصمة.
للتذكير، تم تحرير 10 مخالفات تتعلق بالاعتداء على الثروة الغابية والحيوانية كالقطع العشوائي للاشجار والصيد الجائر للحيوانات بولاية الجزائر، وكذا البناء الفوضوي داخل الموقع الغابي في إطار تطبيق قانون 84/12 الخاص بحماية الثروة الغابية والحيوانية خلال سنة 2018.
وتتوفر ولاية الجزائر على ثروة غابية تفوق مساحتها 5.000 هكتار موزعة عبر 113 موقع غابي عدد هام منها موجود عبر النسيج العمراني، ويشمل مساحات تتراوح بين 1 الى 8 هكتارات، فيما تتفاوت مساحة الغابات الكبرى بالعاصمة الى بين 300 و600 هكتار على غرار غابات «مقطع خيرة»، «بوشاوي»، «بوزريعة»، «بن عكنون»، «باينام» و»19 جوان».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019