سكان عمارة رقم 7 بشارع «ملاكوف» بالقصبة يستغيثون:

«منازلنا مصنّفة في الخانة الحمراء ... ولم نرّحل بعد»

فتيحة / ك.

هي معاناة يومية ترويها جدران تقاوم في كل دقيقة الانهيار والسقوط ...، مخلفة الكثير من الضحايا الذين طالما راودهم الأمل في الحصول على سكنات تحفظ لهم كرامتهم...، خاصة وأن القصبة تراث عالمي ينبغي أن تحظى بالعناية التي تليق بمكانتها الحضارية والتاريخية، ... منظر الأعمدة الداعمة التي تشدّ العمارة رقم 7 بشارع أروقة ملاكوف التي تم تشييدها عام 1860 أحسن شاهد عما يقاسيه سكانها في كل يوم خوفا من الموت تحت الأنقاض...
هي عمارة مهددة بالسقوط بعد تصنيفها في الخانة الحمراء من طرف مركز المراقبة التقنية للبنايات وكانت مبرمجة للترحيل منذ 1984، ورغم أن البلدية طلبت من السكان في 2009 إكمال ملفاتهم لهذا الغرض، إلا أن الوضع بقي على ما هو عليه، ورغم التقارير المتعددة لمركز المراقبة التقنية للبنايات، كان آخرها في 2014 بعد زلزال شهر أوت، إلا أن الوضع يراوح مكانه رغم أن سكانها استعدوا لذلك وحزموا أمتعتهم للتوجه إلى سكنات جديدة بحسب ما تم برمجته من قبل السلطات المعنية.
المحيّر في الأمر أن كل من العمارتين رقم 5 و15 اللتين تتوسطهما العمارة رقم 7 بشارع أروقة ملاكوف استفاد سكانها من شقق، وذلك في 04 أوت عام 2014، وهنا تساءلت السيدة م. – ع.  القاطنة بالعمارة الآيلة للسقوط التي تحمل رقم «7»  عن سبب تهميشها من عملية الترحيل، داعية الولاية إلى إعادة النظر في الموضوع من أجل إنصافهم.
وأكدت السيدة «م. - ع.» في سياق حديثها إلى «الشعب» أنها تعاني الأمّرين بسبب هذا المشكل الذي طغى على حياتها وأصبح هاجسا منعها حتى من إجراء عملية جراحية على عينها اليمنى، لأنها تخشى  أن يحرمها البقاء بالمستشفى من الترحيل  إلى شقة جديدة وهي التي انتظرتها طويلا وما زالت إلى يومنا هذا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18054

العدد 18054

الأحد 22 سبتمبر 2019
العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019