بورصة النفايات الصناعية

تسجيل ثماني معاملات فقط في سنتين

سجلت بورصة النفايات الصناعية منذ اطلاقها في جوان 2015 من طرف الوكالة الوطنية للنفايات ثماني معاملات فقط  حسب ممثلة عن هذه الوكالة السيدة امال اسماء خلال يوم ترقوي لهذه البورصة نظم بالتنسيق مع الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة لتطوير نشاطات فرز وتثمين النفايات.
وتكمن مهام البورصة في وضع شبكة لمختلف الفاعلين في تثمين النفايات الصناعية لضمان معاملات في المجال. وكانت الوكالة الوطنية للنفايات اطلقت بورصة النفايات الصناعية ( وهي ارضية الكترونية تهدف الى تسهيل الاتصال بين الشركات الصناعية والقائمين على عملية اعادة استغلال النفايات) تسمح الارضية بوضع اعلانات العرض والطلب للنفايات القابلة للتثمين وتتم ادراة الموقع من طرف الوكالة الوطنية للنفايات بما يفتح المجال للصناعيين والمستثمرين باكتشاف فرص جديدة وايجاد شركاء جدد.
الا ان هذه البورصة ومنذ تأسيسها لم تحقق سوى ثماني معاملات حسب ممثلة الوكالة التي أرجعت هذه النسبة «الضعيفة» الى عدم نجاح المفاوضات بشأن الاسعار بين المنتجين والمسترجعين والى مشاكل نقل النفايات عندما  يكون موقع جمعها بعيدا عن المسترجع والى نوعية النفايات المقترحة لإعادة الرسكلة. كما احصت بورصة النفايات الصناعية أحصت 147 متعامل مسجل و35 عرض يتضمن مختلف انواع النفايات و 5 طلبات استرجاع النفايات و105 عملية اتصال  و6 اشتراكات. وأضافت ان 67٪ من المسجلين في البورصة هم مسترجعين فيما يمثل المنتجين  ما نسبته 33٪.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020
العدد18209

العدد18209

الإثنين 23 مارس 2020