بجاية

اكتفاء ذاتي في إنتاج مادة الحليب

بجاية: بن النوي - ت.

انطلقت الطبعة الثانية لفعاليات الصالون الوطني الثاني لتربية المواشي وإنتاج الحليب، تحت شعار »تنظيم وعصرنة«، وهذا تحت رعاية وزير الفلاحة والتنمية الريفية ووالي بجاية، بالتنسيق مع المصالح الفلاحية، والتي ستدوم ثلاثة أيام، والهدف  من ذلك حسب أحد المنظمين، حث الشباب على الاستثمار في الميدان الفلاحي، وهذه الطبعة الثانية عرفت مشاركة 100 مستثمرا في مجال تربية المواشي وإنتاج الحليب، من ولايات تيزي وزو، سطيف، قسنطينة، العاصمة، تبسة، تيارت، وهران، بسكرة وبجاية. وحسب ذات المتحدث، فإن الزوار سيطلعون بالمناسبة على وضعية تربية الأبقار بولاية بجاية، مضيفا أن إنتاج الولاية من الحليب الطازج قدر سنة 2011 بحوالي 45 مليون لتر، وهو ما يؤكد القفزة النوعية لهذا الفرع المحلي الذي حقق ديناميكية واعدة بفضل دعم الدولة، من خلال الاعتمادات المالية التحفيزية للفلاحين في الميدان، وللإشارة، فقد تمكنت ولاية بجاية التي تتوفر على 17 مجمع حليب و9 مراكز للتجميع، خلال فترة قصيرة من تلبية حاجياتها المحلية من مادة الحليب، أما فيما يخص برنامج هذا الصالون، فيتضمن معارض لإنتاج الحليب، وتنظيم عدة محاضرات ونقاشات حول الموضوع.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020
العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020