التصريح الإلكتروني بالوكالة الولائية لـ«كناص» بسيدي بلعباس:

تجاوب غير مسبوق لأرباب العمل مع التسهيلات الإدارية

سيدي بلعباس: غ .شعدو

سجلت الوكالة الولائية «كناص» بسيدي بلعباس تراجعا في عدد التصريحات التقليدية لأرباب العمل وهو ما يعكس التجاوب الكبير لهذه الفئة من المنتسبين مع التصريح الإلكتروني المعتمد من قبل مصالح الضمان.

وبلغ عدد التصريحات الشهرية أو الفصلية إلى غاية شهر أكتوبر من سنة 2019، عن طريق الموقع الإلكتروني 3375 تصريح مقابل 405 بالطريقة التقليدية، وهو ما أرجعته الوكالة للتجاوب الكبير لأرباب العمل مع الخدمات الإلكترونية. ومقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية 2018، أحصت الوكالة 3316 تصريح عن طريق الموقع الإلكتروني مقابل 1359 تصريح بالطريقة التقليدية، ما يعكس الإرتفاع المستمر في عدد أرباب العمل المستخدمين لهذه التكنولوجيا التي خفّفت عنهم عناء التنقل إلى مقر الصندوق وتقديم الملفات والوثائق.
وتماشيا مع العصرنة في مجال التكنولوجيا والرقمنة، قام الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية للعمال الأجراء بإحداث عصرنة لقطاعه، ومن ذلك السماح لأرباب العمل بإيداع التصريح عن بعد للإشتراكات الشهرية والفصلية للعمال الأجراء وكذا دفع الإشتراكات باستعمال بطاقة الدفع الإلكتروني البنكية، ما يسمح للمستخدم بتوفير الوقت والجهد وتفادي عناء التنقل والقيام بعملية التصريح من مكان العمل طيلة أيام الأسبوع عبر الموقع الإلكتروني المخصص ذلك وكذا عن طريق بوابة التصريح عن بعد، وفي هذا الصدد أكد جرموني سيد أحمد مسؤول بنيابة مديرية التحصيل أن الهدف الأساسي من الأبواب المفتوحة المقامة هو إعلام أرباب العمل بالتدابير الجديدة في مجال الخدمات الإلكترونية الجديدة والتي عرفت تجاوبا كبيرا من قبل المتعاملين في القطاع الإقتصادي الخاص والعام بسبب تكثيف حملات التحسيس لفائدة المعنيين وحثّهم على إيداع تصريحاتهم عن طريق هذه الخدمة العصرية والفعالة.
 وفي المقابل لا يزال التجاوب ضعيفا من قبل المرفق العام والإدارات، وقد أرجع المشكل إلى نقص تكوين الموارد البشرية، بالإضافة إلى انعدام قوانين تحكم هذا المجال من شأنها إلزام الإدارات بالتصريح السنوي للعمال، حيث بلغ عدد التصريحات السنوية للأجور والاجراء السنة الماضية 3681 تصريح عن طريق الموقع الإلكتروني وجلها تصريحات لأرباب العمل والمؤسسات العمومية.
وأضاف أن الأبواب المفتوحة تهدف أيضا إلى إبراز جهود الصندوق في مجال عصرنة التعاملات مع أرباب العمل المنتسبين في الصندوق، وإعلامهم بجملة الخدمات الإلكترونية الجديدة على غرار التحقّق من التصريح السنوي للأجور والأجراء، تحيين الملفات المتعلقة بهم وكذا الطلبات عن بعد، وهو الإجراء الذي يضمن التواصل المباشر مع هذه الفئة من المنتسبين وإعطائهم كل الشروحات المتعلقة بالإمتيازات التي يمنحها لهم الضمان الإجتماعي. مبرزا أن الصندوق يعمل على إطلاق خدمة تحيين البطاقات عن بعد والتي هي قيد التحضير. أما عن الدفع باستعمال البطاقة البنكية فقد أكد أن العملية لا تزال محتشمة، بسبب تخوف أرباب العمل من إجراء التعاملات المالية باستعمال التكنولوجيا الحديثة، على أن يتمّ التكثيف من الحملات التوعوية في هذا المجال.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020
العدد18318

العدد18318

السبت 01 أوث 2020