إنتاج قياسي في محصول الطماطم تجاوز ١٥مليون قنطارا

وزارة الفلاحة حثت المهنيين على تصدير الفائض

جلال بوطي

كشف الأمين العام لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، كمال شادي، أمس، عن تسجيل ارتفاع مستويات إنتاج الطماطم الصناعية خلال عامي2017 و2018، مع توسع المساحة المغروسة بنسبة 17 بالمائة، بعد بعث إجراءات تنظيمية أسهمت في تحسن الإنتاج، والاستعداد لتصدير الفائض.
 أوضح شادي أن ارتفاع الإنتاج راجع إلى توسع في المساحة المزروعة 70223 هكتار بإنتاج 15.404.525 قنطار خلال الموسم الفلاحي 2017/2018، مقارنة بالموسم المنصرم، وذلك بعد إدراج إنتاج محصول الطماطم الصناعي على مستوى ثلاث (3) ولايات جديدة هي قسنطينة (20 هكتارا) ، وتمنراست (14 هكتارا في عين صلاح) وولاية نعامة (59 هكتارا).
وأكد شادي خلال لقاء وطني خصص لتقييم شعبة الطماطم الصناعية، أمس، بمقر الوزارة اتخاذ جميع الإجراءات التنظيمية والتقنية والمالية من اجل ضمان تجند أقصى لكل الفاعلين للمشاركة في تأطير برنامج الموسم الحالي، مشيرا إلى إعطاء تعليمات وتوجيهات لدعم أفضل لديناميكية تطوير شعبة الطماطم الصناعية.
وشدد المتحدث على تعزيز حملات التوعية، والإرشاد الجواري، المتمحور حول تحسن مستويات الإنتاج وجودة الطماطم المنتجة، إضافة إلى تأمين المساحات المزروعة خاصة عن طريق السقي والحماية النباتية، داعيا مهنيي الشعبة إلى تحسين المبادلات بين مختلف روابط الشعبة من أجل التنبؤ بالمشاكل التي يمكن حصولها والقيام بتحسينات فيما يخص تقنيات الإنتاج والمكننة، والضبط بصفة جماعية.
فيما يتعلق بتجاوز مشكلة اليد العاملة تم اتخاذ إجراءات لتغطية الاحتياجات، وبخصوص حماية الإنتاج دعا شادي إلى تشجيع الفلاحين على التأمين ضد المخاطر الفلاحية، ومشاركة مراكز البحث والجامعات في تطوير الأنواع، معتبرا أن إسهام البحث العلمي في القطاع الزراعي ضروري لنجاح كل المشاريع، مشددا على مرافقة المتعاملين من أجل تشجيعهم على الاستثمار في مجال التصدير سيما ما تعلق بمضاعف مركز الطماطم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020