بوشارب والسفير الصيني يبحثان تعزيز التعاون الثنائي

بحث رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب، والسفير الصيني بالجزائر لي ليا هي، أمس، دعم كافة أشكال التعاون بين الجزائر وجمهورية الصين الشعبية، بناء على «مناخ الثقة» الذي يطبع العلاقات «التاريخية رفيعة المستوى» التي تجمع البلدين، بحسب ما أفاد به بيان للمجلس.
قال البيان، إن رئيس المجلس تطرق خلال اللقاء الذي جمعه مع السفير الصيني، الذي أدى له زيارة مجاملة، الى العلاقات «التاريخية رفيعة المستوى» بين البلدين والتي عرفت، تحت قيادة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة «تطورا نوعيا»، مضيفا أن الطرفين استعرضا بالمناسبة النتائج «الإيجابية» المحققة بعد التوقيع على اتفاق الشراكة الاستراتيجي الشامل.
كما بحث الطرفان أيضا دعم كافة أشكال التعاون بين الجزائر والصين «بناء على مناخ الثقة الذي يطبع هذا التعاون والعلاقات الثنائية».
وأبدى بوشارب خلال اللقاء، ارتياحه لتطابق رؤى البلدين حيال العديد من المسائل المطروحة على الساحة الدولية، معربا، بحسب ذات المصدر، عن «تطلع الجزائر إلى مواصلة التعاون على الصعيد البرلماني مع الصين من خلال تبادل الزيارات، إلى جانب التعاون في مجالات التربية والثقافة والفضائيات والاستخدام السلمي للطاقة النووية».
وبالمناسبة، ثمن السفير الصيني من جهته الجهود المبذولة من أجل تعزيز التعاون مع الجزائر التي تعد - كما جاء في البيان - «أول شريك» لبلاده في القارة الافريقية، معربا عن إعجابه بالإنجازات التي حققتها الجزائر في السنوات الأخيرة على العديد من المستويات «بفضل حكمة رئيس الجمهورية».
كما جدد في نفس الوقت حرص بلاده على بناء علاقات شاملة مع الجزائر، لاسيما في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية.
 وخصص جانب من هذا اللقاء، لاستعراض عدد من المسائل الدولية الراهنة، على غرار الوضع في ليبيا ومالي وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة إضافة إلى تطورات القضية الصحراوية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18221

العدد18221

الإثنين 06 أفريل 2020
العدد18220

العدد18220

الأحد 05 أفريل 2020
العدد18219

العدد18219

السبت 04 أفريل 2020
العدد18218

العدد18218

الجمعة 03 أفريل 2020