عقب تحقيقات حول خيانة الأمانة في مناطق الظل

الرئيس تبون ينهي مهام عدد من المسؤولين المحليين

أنهى الرئيس عبد المجيد تبون مهام عدد من المسؤولين عقب تحقيقات معمقة حول لامبالاة هؤلاء وخيانة الأمانة والتلاعب، وشملت هذه القرارات رؤساء دوائر ورؤساء مجالس بلدية.
بث التلفزيون الجزائري، توقيع الرئيس عبد المجيد تبون، يوم 8 جويلية، مراسيم إنهاء مهام مسؤولين مباشرين عن إنجاز مشاريع «متعطلة» في مناطق الظل، من رؤساء دوائر وبلدية.
المسؤولون الذين أنهيت مهامهم هم: نادية نابي رئيسة دائرة ولاد عبد القادر بولاية الشلف، محمود غريب رئيس دائرة فيض البطمة بولاية وهران، رضا خيضر رئيس دائرة السانية بولاية وهران، فتحي بلمصطفى رئيس دائرة الرمكة بولاية غليزان.
وأوقف رئيس بلدية سيدي الشحمي بولاية وهران، رئيس بلدية سوق الأحد بولاية غليزان، رئيس بلدية أولاد عبد القادر بولاية الشلف، رئيس بلدية أم العظام بولاية الجلفة.
وأحيل المسؤولون الموقوفون على التحقيق، على خلفية عدم الاهتمام بانشغالات المواطنين في مناطق الظل.
وأنهيت مهام مسؤولي الأقسام الفرعية لقطاعي السكن والأشغال العمومية بالدوائر التالية: دائرة أولاد عبد القادر بولاية الشلف، دائرة فيض البطمة بولاية الجلفة، دائرة ولاد دراج بولاية المسيلة. وجرى إنهاء مهام المسؤول الأول عن القسم الفرعي للموارد المائية لدائرة الرمكة بولاية غليزان.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020