الوزير الأول عبد العزيز جراد:

ضرورة تجاوز الهوة بين القرارات المركزية والتنفيذ المحلي

حمزة.م

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، أمس، ضرورة إصلاح الهوة المسجلة بين القرارات المركزية وتطبيقها على الصعيد المحلي. ودعا الوزراء والولاة إلى التنسيق الدائم والمحكم لتجاوز هذا العائق، الذي يدفع ثمنه المواطن البسيط، مؤكدا في الوقت ذاته على الضرورة الاستعجالية لتنفيذ بعض البرامج التنموية.
سجل جراد، لدى إشرافه على تسيير جلسة مداخلات الوزراء في اجتماع الحكومة والولاة، «غياب علاقة حقيقية بين القرارات المركزية ومسار تطبيقها على الصعيد المحلي». وشدد على التنسيق الدائم بين الوزراء والولاة لتجاوز هذا الخلل، الذي ضرب مصداقية الدولة، مثلما أكد رئيس الجمهورية.
جاء ذلك في تعقيبه على مداخلة وزير الطاقة، عبد المجيد عطار، الذي أشار إلى أن تأخر ربط المناطق الفلاحية والصناعية بالكهرباء والغاز، كان سببه في الغالب عراقيل مرتبطة بالإدارة المحلية.
وأكد عطار أن وزارة الطاقة على أتم الاستعداد للانتهاء من إنجاز مشاريع ربط المساحات الفلاحية بالطاقة وعددها 305 مشروع، شرط توفير التدابير التي تقع على عاتق الإدارة المحلية، على غرار شق الطرق والإجراءات الإدارية اللازمة.
في السياق، دعا الوزير الأول، إلى ضرورة الانتهاء من ربط المناطق الفلاحية والصناعية بالكهرباء والغاز قبل نهاية السنة الجارية، تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية في اجتماعات مجلس الوزراء الأخيرة.
وقال جراد، إن توفير الطاقة والماء لهذه المناطق، سيؤدي إلى مباشرة انطلاق عجلة الإنتاج الاقتصادي، وأي تأخير آخر يعني هدر مزيد من فرص الثروة ومناصب الشغل.
ومن المشاريع التنموية، التي تحظى بالطابع الاستعجالي، ربط منازل مناطق الظل بأطقم الطاقة الشمسية، لتمكين المواطنين من الإنارة، في انتظار إيجاد حل لمشكلة الربط بالكهرباء.
ودعا جراد إلى التفكير في كيفية توفير هذه الأطقم، عبر الاستيراد أو التصنيع المحلي، من قبل المؤسسات الصغيرة، لتقليص الوقت والمال الذي تتطلبه مشاريع الربط بكوابل الكهرباء.
وفي تعقيبه على وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، شمس الدين شيتور، أعلن جراد عن الشروع في تحويل سيارات المؤسسات العمومية إلى طاقة السيرغاز.
وقال إن تنفيذ هذا التحول «مبادرة مستعجلة»، لتقليص الاستهلاك الوطني من مادة البنزين وكذلك فاتورة الاستيراد وتحفيز المواطنين على تحويل سياراتهم إلى هذا النوع من الطاقة النظيفة، معلنا في السياق، عن هدف بلوغ 200 ألف تحول إلى السيرغاز العام المقبل.
ويختتم الوزير الاول عبد العزيز جراد، اليوم، اجتماع الحكومة والولاة. وسيتوج برفع توصيات واقتراحات لرئيس الجمهورية، تنبثق عن ورشات ينظمها ولاة الجمهورية.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020
العدد18361

العدد18361

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020
العدد18360

العدد18360

الإثنين 21 سبتمبر 2020