جلسة عمل حول جامع الجزائر وميناء الحمدانية والتسيير المالي

الرئيـس يفتح ثلاثـة ملفات هامة

ترأس رئيس الجمهوريــة، عبد المجيد تبون، أول أمس، جلسة عمل حضرها الوزير الأول وعدد من أعضاء الحكومة خصصت لبحث مواضيع ذات علاقة بجامع الجزائر قبل فتحه ومشروع إنجاز ميناء الوسط الحمدانية بولاية تيبازة ومسائل أخرى تهم قطاع التسيير المالي، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.
جاء في البيان: «ترأس رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، صباح الخميس، جلسة عمل حضرها الوزير الأول، ووزراء الشؤون الخارجية، والداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، والمالية، والطاقة، والشؤون الدينية والأوقاف، والسكن والعمران والمدينة، والتجارة، والأشغال العمومية، والنقل، إلى جانب المستشار الاقتصادي والمالي برئاسة الجمهورية ومحافظ بنك الجزائر».
وخصصت جلسة العمل —يضيف البيان— لبحث «مواضيع ذات العلاقة باللمسات الأخيرة لجامع الجزائر قبل فتحه ومشروع إنجاز ميناء الوسط الحمدانية بولاية تيبازة ومسائل أخرى تهم قطاع التسيير المالي».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020
العدد18385

العدد18385

الثلاثاء 20 أكتوير 2020