في برقية تعزية للشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح

الرئيس تبون يشيد «بالمواقف المشرفة» لأمير الكويت صباح الأحمد الجابر

بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، برقية تعزية ومواساة إلى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الذي أعلن، أمس الثلاثاء، رسميا أميرا للكويت، على إثر وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر أمير دولة الكويت الشقيقية، أشاد فيها «بالمواقف المشرفة» للفقيد إزاء القضايا المصيرية للأمة العربية والإسلامية.
كتب الرئيس تبون في برقيته يقول: «فجعنا بالنبأ الأليم، ولله ما شاء في خلقه، له الملك والحمد في كل ما أتانا وابتلانا، نسلم بقضائه وقدره، وهو الذي شاء أن يتوفى فقيدنا الغالي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، ولقد فقدنا بتأثر عميق في هذا الرجل القائد الفذ الذي عرفناه من أولي النخوة والمروءة العربية الإسلامية الأصيلة، وعهدناه بمواقف كبار الحكماء المتبصرين الغيورين على مجد وسؤدد العرب والمسلمين، رمزا وعمادا للأمة العربية والإسلامية».
إننا اليوم -يضيف رئيس الجمهورية- «نودعه وداع العظماء بحسرة وألم إلى مثواه الأخير، لتبقى مآثره وشيمه ومناقبه تضيئ ليس فقط أرض دولة الكويت الشقيقة، بل نبراسا منيرا يشهد على ما سعى إليه القائد الفقيد على دروب الإخاء، وما تميز به من تمسك بالمواقف المشرفة إزاء القضايا المصيرية للأمة، وما عرف عنه من مساع لا تنقطع في رأب الصدع ولم الشمل ..
وما انبرى إليه في محراب الصبر والمثابرة منافحا عن الإنتماء العربي الإسلامي .. وسيبقى له ذلك كله ذخرا ورصيدا تذكره به الأجيال، رحمة الله عليه».
وختم الرئيس البرقية قائلا :»وإنني ونحن نفقد واحدا من حكمائنا الكبار لا أملك إلا أن أتوجه إليكم وإلى الشعب الكويتي الشقيق بأخلص التعازي وأصدق مشاعر المواساة، داعيا المولى عز وجل أن يشمله بواسع رحماته، وأن يجزيه على ما قدم للكويت وللأمة العربية والإسلامية خير الجزاء .. ويلهمكم والشعب الكويتي الشقيق جميل الصبر والثبات، ويتغمد فقيد الأمة العربية والإسلامية بواسع رحمته في فردوسه الأعلى، عظم الله أجركم.
إنا لله وإنا إليه راجعون».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020