بحضور قوجيل وشنين وجراد وعلاهم

جثمان السعيد بوحجة يوارى الثرى بمقبرة العالية

ووري الثرى، أمس، بمقبرة العالية جثمان المجاهد والرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني السعيد بوحجة، الذي وافته المنية، فجر أمس، عن عمر ناهز 82 سنة.
جرت مراسم تشييع جنازة الفقيد بحضور رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين والوزير الأول عبد العزيز جراد والمستشار برئاسة الجمهورية عبدالحفيظ علاهم.
وتقلد الفقيد عدة مرات منصب محافظ في حزب جبهة التحرير الوطني، كما كان عضوا في المكتب السياسي لذات الحزب طوال عدة سنوات وهذا الى غاية تشكيلته الأخيرة شهر اوت الفارط.
كما كان نائبا لحزب جبهة التحرير خلال الفترة بين 1997 و2002 قبل ان ينتخب رئيسا للمجلس الوطني الشعبي سنة 2017، حيث دامت عهدته التي كانت موضع جدل سنة كاملة، أي الى غاية اكتوبر 2018.
وأشاد رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل، في رسالة تعزية بعث بها إلى عائلة المجاهد السعيد بوحجة بـ»الخصال الإنسانية والغيرة الوطنية الصادقة» التي تحلى بها الفقيد طيلة حياته.
من جهته، اكد شنين أن الجزائر تودع اليوم «المجاهد الثائر والسياسي المخضرم».
وكتب جراد على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، «رحل عنا المجاهد السعيد بوحجة، رئيس المجلس الشعبي الوطني سابقا، بعد مسار نضالي ثري بدأ من ثورة التحرير واستمر خلال التعددية السياسية، وكان فيها فاعلا وشاهدا على أحداث بارزة».
وتقدم رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنڤريحة، باسمه الخاص وباسم كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بأصدق التعازي القلبية وخالص المواساة لعائلة المرحوم، راجيا من الله تعالى أن يتغمد روح الفقيد برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين الأبرار.
وكتب وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر في رسالة التعزية، أن الفقيد «انخرط مبكرا في صفوف الثورة التحريرية، وتولى عدة مسؤوليات بعد الاستقلال في حزب جبهة التحرير الوطني والمؤسسة التشريعية، لينتخب سنة 2017 رئيسا للمجلس الشعبي الوطني».
وتقدم رئيس سلطة ضبط السمعي البصري، محمد لوبار، في رسالة التعزية يقول: «بكثير من الحزن والأسى، غيب الموت عنا اليوم المجاهد السعيد بوحجة، أحد القادة البارزين في ثورة التحرير الوطني بولاية سكيكدة. وعلى إثر هذه الفاجعة الأليمة، يتقدم رئيس سلطة ضبط السمعي البصري(...) بأخلص تعازيه إلى عائلة الفقيد والأسرة الثورية».
وبعث وزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني، رسالة تعزية الى عائلة الفقيد، مشيرا الى أن الجزائر فقدت «أحد رموز الثورة ورجالات الدولة الذين لطالما دعوا الأجيال الصاعدة للتشبث بالتاريخ والتضحية من أجل بناء جزائر قوية وشامخة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18459

العدد 18459

الأحد 17 جانفي 2021
العدد 18458

العدد 18458

السبت 16 جانفي 2021
العدد 18457

العدد 18457

الجمعة 15 جانفي 2021
العدد 18456

العدد 18456

الأربعاء 13 جانفي 2021