الجريمة بالجزائر العاصمة

توقيف أكثر من 3.100 شخص في جويلية الفارط

 تم توقيف ما يزيد عن 3.100 شخص خلال شهر جويلية الفارط بالعاصمة وتقديمهم للعدالة، للاشتباه في تورطهم في 2.615 قضية، بحسب ما ورد، الخميس، في بيان لأمن ولاية الجزائر.
 في إطار نشاطات مكافحة الجريمة الحضرية، عالجت مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية الجزائر في جويلية الفارط، 2.615 قضية أفضت إلى توقيف 3.118 شخص، تم تسليمهم للعدالة، بحسب نفس البيان.
 وبحسب التفاصيل التي قدمتها الشرطة، فإنه تم توقيف 951 شخص لحيازة واستعمال مخدرات أو مواد مهلوسة، و250 شخص لحيازتهم أسلحة محظورة و1.917 شخص لارتكابهم جنحا مختلفة.  وفيما يخص طبيعة القضايا المعالجة، فإن 839 منها تخص الاعتداء على أشخاص و355 قضية اعتداء على ممتلكات و502 جنحة متعلقة بالشأن العام و66 جنحة ذات طابع اقتصادي ومالي و30 قضية متعلقة بجنح تمس الأسر والآداب، بحسب أمن الولاية.
 وفيما يخص حيازة أسلحة محظورة، عالجت نفس المصالح، الشهر الماضي، 233 قضية تورط فيها 250 شخص، تم تقديمهم للعدالة، منهم 160 تم وضعهم رهن الحبس.
 وفي مجال مكافحة المخدرات، سمح توقيف 951 مشتبه في تورطهم في 823 قضية عولجت خلال نفس الفترة للشرطة بحجز 2,5 كغ من القنب الهندي وكميات من الهيرويين والكوكايين و1.552 قرص مهلوس.
 كما قامت قوات الأمن بـ162 عملية مراقبة للمهن المقنّنة أفضت إلى إصدار 28 قرارا بالغلق من قبل السلطات المختصة.
 وأضاف نفس البيان، أن مصالح الأمن العمومي لولاية الجزائر قامت بـ180 تدخل لحفظ الأمن و495 من التدخلات المختلفة في يوليو الفارط.

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020