حادث التدافع بمنى (مكة):

وفاة تاسع حاج جزائري

أفادت وزارة الشؤون الخارجية، أمس، في بيان لها أنه تم تسجيل وفاة حاج جزائري تاسع متأثرا بجروحه إثر حادث التدافع الذي وقع يوم الخميس المنصرم بمنى (قرب مكة) ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات بين الرعايا الجزائريين إلى تسعة (9).
وأوضح ذات المصدر أن الأمر يتعلق بعمارة بن أحمد من ولاية النعامة الذي توفي متأثرا بجروحه بمستشفى الطائف حيث كان يتلقى العلاج.
وأضاف البيان أن «خلية الأزمة التابعة لوزارة الشؤون الخارجية وبالتنسيق مع خلية الأزمة التابعة لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف على اتصال دائم مع قنصل الجزائر بجدة ومجموع هياكل البعثة الجزائرية في كل من مكة والمدينة وجدة».  
وأكّد البيان أن «تجمع الحجاج انطلاقا من مساء أمس سيسمح نتيجة عمل مختلف فرقنا التي تنشط جاهدة باستكمال الأبحاث».
وأكدت وزارة الشؤون الخارجية أن «الخلية تبقى مجنّدة لمتابعة الوضعية وهي تحت تصرف عائلات وأقارب الحجاج لتزويدهم بالمعلومات».
وحسب آخر حصيلة للسلطات السعودية خلّف حادث التدافع بمنى 769 قتيلا و934 جريحا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020
العدد18176

العدد18176

الجمعة 14 فيفري 2020
العدد18175

العدد18175

الأربعاء 12 فيفري 2020