الفلسطينيون يتمسكون بقيام الدولة في ذكرى النكبة

إعلان تطبيق اتفاق المصالحة في غضون ٣ أشهر

فضيلة دفوس ـ الوكالات ـ

اتفقت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتين على تشكيل حكومة وحدة وطنية وتنظيم انتخابات متزامنة مع ذلك، وهما نقطتان اساسيتان في اتفاق المصالحة بين الحركتين.

وتم التوصل الى الاتفاق خلال اجتماع عقد مساء الثلاثاء في مقر المخابرات المصرية بين مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الاحمد ونظيره في حركة حماس موسى ابو مرزوق.
وقال عزام الاحمد لاذاعة صوت فلسطين يتعين علينا اتخاذ اجراءات فورية للموافقة على القانون الانتخابي للمجلس الوطني الفلسطيني بالاضافة الى تحديد موعد للانتخابات.
واضاف بانه يجب تنفيذ كافة الاجراءات في غضون ثلاثة اشهر.
واكد المتحدث باسم حركة حماس سامي ابو زهري انه تم الاتفاق بين الحركتين على انجاز جميع ملفات المصالحة خلال ثلاثة اشهر بما فيها حكومة الوحدة الوطنية والتحضير لانجاز ملف الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني.
من جهته، قال امين سر المجلس الثوري لحركة فتح امين مقبول انه تم الاتفاق على تأجيل اصدار المرسومين اللذين يفترض ان يصدرهما الرئيس الفلسطيني محمود عباس حول تشكيل الحكومة واجراء انتخابات تشريعية.
وقال مقبول ما تم الاتفاق عليه هو استمرار المشاورات لانجاز القوانين الخاصة بالانتخابات بما لا يزيد عن ثلاثة اشهر حتى يتسنى للرئيس اصدار مرسومين للانتخابات وتشكيل الحكومة.
وكان عباس اعلن في ٢٧ من افريل الماضي اطلاق مشاورات لتشكيل حكومة جديدة عقب استقالة رئيس وزرائه سلام فياض في ١٣ من افريل الماضي.
وابرم اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس في القاهرة في ٢٧ افريل  ٢٠١١ الا ان معظم بنوده ظلت حبرا على ورق.
وقد جاء اتفاق فتح و حماس  متزامنا مع احياء  الفلسطينيين امس  للذكرى الـ ٦٥ للنكبة،  والتي تؤرخ لذكرى نزوح حوالي ٧٦٠ ألف فلسطيني و قيام إسرائيل عام ١٩٤٨. وجعل الرئيس الفلسطيني المناسبة فرصة للتذكير بتمسكه بقيام دولة فلسطينية مستقلة في أي اتفاق سلام مع الإسرائيليين.
واكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في كلمة نشرت امس  في الصحف الفلسطينية  ان الفلسطينيين انتصروا على من ارادوا طمس هويتهم وانكروا حقوقهم.
وشدد على انه لا توجد اليوم دولة في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الاميركية تنكر حقنا المشروع في اقامة دولتنا المستقلة على اراضينا التي احتلت عام ١٩٦٧.
واضاف الرئيس الفلسطيني قائلا نحن اليوم رقم وحقيقة لا يمكن تجاوزهما، فشعبنا اليوم  اكثر تواجدا على الساحة الدولية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020