الفنّان التّشكيلي محمد حشايشي:

لقاء الأصحاب في السّهرة ومناقشة الأحداث الرّاهنة

المسيلة: عامر ناجح

يقضي الفنان التشكيلي محمد حشايشي يومياته خلال الشهر الكريم بين أداء واجبه المهني كأستاذ للتربية الفنية بمتوسطة صالحي عبد العزيز ببرهوم وكفنان تشيكلي يبحث عن التميز في الرسم بالمشاركة في مختلف التظاهرات الفنية وبين واجبه كرب أسرة.

يعتبر الفنان التشكيلي محمد حشايشي من بين القلائل الذين تزخر بهم ولاية المسيلة، حيث مثّلها خير تمثيل في العديد من المحافل الوطنية الدولية، ورفع راية الوطن عاليا.
 يعيش الفنان محمد يومياته كباقي الناس انطلاقا من كونه رب أسرة له واجبات يقوم بها اتجاهها كشراء المستلزمات وما يتطلّبه الإفطار، حيث يقول الفنان محمد إنّه يقوم كل أمسية بدخول سوق العصر المتواجد على مستوى بلدية برهوم وشراء جميع المستلزمات من زلابية ومرقاز الذي تشتهر به المنطقة، ليجتمع بعد ذلك مع الأسرة على مائدة الإفطار وتناوله طبق الشربة الذي يعتبر المفضّل لديه، ومشاهدة بعض البرامج التلفزيونية التي تستهويه على غرار حصة «عمر راسك» والحصة التضامنية «اليد في اليد» وبعض البرامج الخاصة بالفن التشكيلي التي تعرض على قناة «النيل» الثقافية المصرية.
أشار حشايي إلى أنّه بعد أدائه لصلاة التّراويح يخلد إلى إحدى مقاهي المدينة ليرتشف فنجان قهوة رفقة بعض الأصدقاء، والخوض في الموضوعات المحلية الوطنية وحتى الدولية.
وبحديثه عن الفن التشكيلي، أكّد أنّ أبوابه مغلقة مع العامة إلا بعد العودة إلى المنزل أين يتم فتح أبواب الحديث عنه مع بعض الأصدقاء من داخل وخارج الوطن عبر شبكة التواصل الاجتماعي تحت ما يسمى حديث آخر يسمو بروح الإبداع إلى عالم تتجدّد فيه حال الأعمال الفنية سواء من حيث الموضوع ورسالته أو من حيث طرق التنفيذ والتقنيات المتجدّدة دوما.
وبالحديث عن آخر أعماله الفنية نوّه المتحدّث إلى أنّه يملك العديد من الإصدارات من كتب ومقالات نقدية ومشاركات في المعارض الفنية سواء على المستوى الوطني والدولي، مشيرا إلى أنّه بصدد إنجاز لوحة فنية بأسلوب التعبير الرمزي مقياس 80 بالمائة و60 بالمائة زيت على القماش موضوعها حول القضية الفلسطينية.
وأضاف المتحدّث إلى أنّه يقوم في الوقت الحالي ببحث حول إنتاج فني بأسلوب جديد اختار له اسم «سيرياليزم الحروف» أين يجتمع حسبه العمل الفني الرسم السريالي الخيالي والخط العربي المتمثل في الحروفيات بأشكال خيالية الجديدة المبتكرة، على أن يتم عرض أعماله في سميوزيوم الرياض الدولي بالمملكة العربية السعودية

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18079

العدد18079

الإثنين 21 أكتوير 2019
العدد18078

العدد18078

الأحد 20 أكتوير 2019
العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019