تفعيل لجان القراءة في دور النّشر

غيـابها طرف هـام في دعـم وتكــريس الــــرّداءة

نور الدين لعراجي

 القلب النّابض لكل دار نشر ومن لا يتوفّر عليها سيزول
 من الغباء السّماح لهذه الظّاهرة بالنمو والتورم  في الأذهان

  كثيرا ما تصادفنا كتب على رفوف المكتبات لا علاقة لها بالمعرفة والفكر والأدب، وهي تشبه إلى حد ما كومة من الأوراق طبعها صاحبها بهدف الشهرة وبناء الذّات الوهمية، في غياب كلي للإبداع والقيمة الأدبية للعمل المطبوع، فأين هي مسؤوولية لجان القراءة في دور النشر؟ وكيف تتعامل هذه المؤسّسات المعرفية مع أصحاب الكتب؟ أم أنّ الأمر يتعلّق بربح مادي دون الاعتبار للقيمة المعرفية للاصدار، الذي هو في الحقيقة إساءة للثّقافة الوطنية بصفة عامة.
كيف تتعامل دور النّشر مع المخطوطات قبل نشرها وإصدارها؟ ما هي المقاييس المعمول بها في مثل هذه الحالات؟ هل هناك عيّنات؟ وكيف تعاملت معها هذه المؤسّسات التي تنشر المعرفة قبل أن تقبض الأموال؟    

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018