منير زغدود :

تواجد 4 فرق في المنافسة القارية شيء مهم للكرة الجزائرية

حاوره: فؤاد بن طالب

أبدى منير زغود اللاعب الدولي السابق ومدرب فريق رائد القبة حاليا تفاؤله بخصوص مشاركة أنديتنا في رابطة الأبطال الأفريقية والكاف، وأكد في هذا الحديث بأن الطواقم الإدارية الفنية لهذه الفرق تعمل باحترافية، وأن لها برامج ثرية وغنية وصلت بفرقها للمشاركة في المنافسة القارية والعربية، وذلك خلال هذا الحوار.

الشعب: النصرية عادت بقوة وتأهّلت إلى الدور السادس عشر من كأس الكاف بعد غياب طويل ما رأيك في ذلك؟
 منير زغدود: أعتقد أن نصر حسين داي فريق يمتاز بالاستقرار والمتابعة الميدانية من طرف المسؤولين، خاصة وأن المدرب السابق دزيري بلال أدى عملا جيدا مع الفريق وهذا الشيء مشجع لهذا النادي والكرة الجزائرية وله باع كبير للذهاب بعيدا في كأس الكاف.
شيء مهم ومشجع للأندية الوطنية برمّتها، حيث نرى 4 فرق في المنافسة القارية، وهذا مؤشر إيجابي لأندية أخرى.
وكيف ترى هذه الأندية المتأهّلة للأدوار القادمة وما رأيك فيها؟
•• كما قلت فمشاركة أربعة أندية في هذه المنافسة يعطينا أمل كبير بأن الكرة الجزائرية بخير، لكن هناك شيء مهم لابد على الفرق أن تراهن على رجال الأعمال مثلما ما هو موجود بإسبانيا، فالفرق التي تتأهل إلى الأدوار المتقدمة تراهن على رجل الأعمال إضافة إلى القاعدة الجماهرية فما علينا إلا تتبع الطريق الأنسب، مثل شبيبة القبائل في السنوات الأخيرة، أين حققت إنجازات كبيرة لأن مشوار البطولات القارية أو العربية ليس بالسهل يتطلب تظافر الجهود.
لقد تابعت بعض مباريات من هذه المنافسة ما تعليقك عليها؟
•• اتحاد بلعباس ضرب برباعية كاملة وانهزم بهدف وحيد وهو قادر على لعب الأدوار الأولى، وأيضا فريق شبيبة الساورة، في حين تمكن شباب قسنطينة من التأهل خارج القواعد إلى الدور القادم، فهذا الدليل على أن الفرق الأربعة لعبت ولها مؤهلات كبيرة وأعطت مؤشرا إيجابيا لكل الأندية.
وصراحة أرى بأن الخبرة صنعت الفارق في كل المقابلات، وأن الفرق مثلت الجزائر تمثيلا إيجابيا رغم بعض الهزات.
هل الأندية الأربعة المتأهّلة قادرة على تشريف الكرة الجزائرية مثلما فعلتها الشبيبة، النسر السطايفي والعميد؟
•• كل شيء ممكن في كرة القدم لكن هذا يأتي بالجهود في الميدان والإمكانيات المتوفرة للفرق ماديا ومعنويا.
وعلى صعيد آخر، كيف ترى إقصاء فريق وفاق سطيف من الكأس العربية؟
•• الوفاق يبقى من الفرق الكبيرة وصاحب الألقاب على المستويين القاري  والعربي، أما فيما يخص إقصاؤه فيعود بالدرجة الأولى إلى انهزامه في لقاء الذهاب أين انهزم فوق ميدانه أمام منافسه الأهلي السعودي رغم هذا كان فائزا في لقاء الذهاب، لكن هذا التعادل أزاحه من السباق في الكأس العربية، ومع ذلك يبقى الوفاق من الأندية الكبيرة، وأظن أنه سيعود بقوة في البطولة وكأس الجزائر.
كلمة ختامية زغدود.
•• أظن أن الفرق المتأهّلة ستسعى إلى الذهاب بعيدا وتشريف الكرة الجزائرية، وهذا مشروع كرة القدم مع التحيات والتقدير لكل الأنصار والمحبّين الذين نقول لهم بأنّ فرحتكم فرحة الجزائر كلها والمنافسة القارية لا يتنافس فيها إلا الكبار.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019
العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019