كيف لعبوا ..؟

بعيون ناصر بويش

نبيلة بوقرين

مولودية الجزائر
❊ جميلي: كان أفضل عنصر من جانب المولودية لأنّه أعطى الثقة لزملائه في الخلف، كما كان له الفضل في التتويج بالكأس بعد أن تألّق في ضربات الجزاء بعد صدّه للكرة الأولى.
❊ أكساس: قدّم عملا كبيرا في الدفاع وأدّى الدور المطلوب منه كما يجب، إضافة إلى أنّه كان يقوم بحراسة اللاعب إيبوسي في بعض الأحيان.
❊ جغبالة: قام بمهمته كما يجب من خلال حراسته اللّصيقة للاعب إيبوسي، بدليل أن هذا الأخير لم يشكل أي خطورة على منطقة دفاع المولودية طيلة المباراة باستثناء بعض الكرات المعاكسة.
❊ حشود: كنّا ننتظر منه الكثير خلال هذا النهائي وأفضل ممّا ظهر به بما أنه لاعب دولي.
❊ زغدان: ظهر بمستواه المعتاد في اللقاءات الماضية التي لعبها مع المولودية، ولهذا فإنه اكتشاف الموسم لأنّه حافظ على استقرار مردوده في اللعب منذ بداية المنافسة.
❊ بوشريط: قدم عملا كبيرا ورائعا في الدفاع ووسط الميدان رغم أنّه ارتكب بعض الأخطاء في الربع ساعة الأولى إلاّ أنّه دخل في المباراة بعدها وعاد إلى مستواه.
❊ حاج بوقاش : يعدّ أفضل لاعب في خط الهجوم في صفوف العميد طيلة اللقاء لأنّه كان دائما يسترجع الكرات من الخلف ويحوّلها إلى هجمات معاكسة.
❊ جاليت: هو الآخر لم يقدّم ما كان منتظرا منه بالعودة إلى امكانياته الحقيقية، ولهذا كان دون المتوسط.
❊ غازي: بالعودة إلى تجربته في مباريات النهائي كان متوسّطا من ناحية الأداء والمستوى، وكان بإمكانه أن يقدّم أفضل ممّا شاهدناه.
❊ يحيى شريف: الحاضر الغائب خلال هذا النهائي.
❊ والي: قام بعمل دفاعي على الجهة اليسرى وكان مستواه مقبولا ولابأس به من خلال الكرات التي استرجعها.
❊ غربي: جاء بالإضافة اللازمة لفريقه فور دخوله لأنه كان يحتفظ بالكرة عندما تكون بحوزته، وهذا ما سمح لزملائه باسترجاع أنفاسهم خاصة في وسط الميدان، وبالتالي له العلامة الكاملة.
❊ ياشير: لم يتمكّن من فرض نفسه ولم نشاهده كثيرا،
وأعتقد أنه لو دخل أساسيا لكان أفضل له من أجل تقديم الإضافة اللازمة للمولودية لأن تواجده كبديل لم يكن في صالحه.
❊ مترف: هذا اللاعب عاد من الإصابة ولهذا لا نستطيع أن نحكم على مستواه لأنه لم يتمكن من تقديم الكثير بسبب نقص المنافسة، والمدرب غامر به عندما أقحمه في هذا اللقاء.
شبيبة القبائل
❊ عسلة: لم يكن في المستوى المطلوب رغم أنّه لم يتلق كرات خطيرة، ولهذا أعتقد أنه لو شارك مزاري لكان أفضل من جانب الشبيبة لأنّ عسلة ليس في مستواه البدني الحقيقي.
❊ رماش: كان أحسن لاعب في الدفاع من جانب الشبيبة، حيث قدّم مستوى رائعا في الجهة اليمنى.
❊ بلعمري: لعب مقيّدا ولم يكن في يومه، ولهذا لم يساعد زملائه في إخراج الكرات بالطريقة المطلوبة.
❊ بن شريفة: ظهر بمستوى غير مقبول وبالتالي كان دون المتوسط خلال النهائي، الذي كنّا نريد أن يكون عند تطلعات أنصار الفريقين والمتتبّعين.
❊ ريال: بدأ المباراة بمستوى سيّء بدليل أنّه سجّل ضد مرماه في اللحظات الأولى، وبما أنّه القائد أثّر على معنويات زملائه خاصة في الشوط الأول ولكنه عاد في المرحلة الثانية من المواجهة، وتمكّن من تعديل النتيجة لكنه ضيّع ضربة الجزاء الأولى ولهذا لم يكن في يومه.
❊ صدقاوي: لقد خسر معركة الوسط بما أنّ الأمور كانت متمركزة في هذه المنطقة من الجانبين، وذلك راجع إلى آدائه الضعيف ما سمح للاعبي المولودية بالسيطرة على الكرة في وسط الميدان .
❊ يسلي: كنا ننتظر منه أشياء أكثر من التي قدّمها في هذا اللقاء، خاصة أنّ المنصب الذي يلعب فيه يعدّ جدّ حساس في وسط الميدان، ولهذا كان خارج الإطار.
❊ إيبوسي: الحاضر الغائب من جانب الشبيبة لأنّه لم يكن في المستوى المطلوب بسبب الرقابة التي فرضت عليه من لاعبي المولودية، كما ضيّع بعض الفرص السانحة للتسجيل خاصة في الوقت الإضافي الثاني عند انفراده بالحارس.
❊ بزيوان: لم يكن في مستوى النهائي لأنه لم يقدم أشياء تذكر عدا الرأسية التي أخرجها جميلي في بداية المباراة.  
❊ مكاوي: كان أفضل لاعب في هجوم الشبيبة خاصة على الجهة اليسرى، حيث كان يصعد كثيرا لدفاع المنافس وخلق عدة فرص سانحة للتسجيل.
❊ ماروسي: النقص البدني ظهر عليه بما أنه عائد من الإصابة، وبالتالي لم يكن حاضرا لا بدنيا ولا بسيكولوجيا،
وأعتقد أنّ أيت جودي أخطأ عندما أقحمه أساسيا، ولهذا لا نستطيع أن نحكم عليه في هذه الوضعية.
❊ رياح : قدّم مردودا رائعا منذ دخوله إلى أرضية الميدان، ولهذا فإنه كان من الأفضل أن يشارك كأساسيا بالنظر إلى الحماس الكبير الذي أعطاه لزملائه، وأعطى وجها آخرا لفريقه.
❊ عواج: لم يقدم الإضافة اللازمة فوق الميدان رغم أنه أفضل من زملائه من الناحية البدنية، وضيّع عدة كرات بعد أن كان من المفروض أن يصنع الفارق في عديد المرات.
زغبية: هو الآخر لم يقدم الإضافة اللازمة، وبالتالي فإنّ مردوده دون المتوسط في اللقاء.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020
العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020