حسب تقرير الفاو

النزاعات المسلحةأهم معوقات التنمية المستدامة

س. ناصر

جاء في تقرير قدمته منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) إلى لجنة الأمن الغذائي العالمي، أن النزاعات المسلّحة تتصدر أسباب ظاهرة الجوع في العالم، وقد بدأت لجنة الأمن الغذائي العالمي اجتماعات دورتها الواحدة والثلاثين التي ستستمر حتى 26 ماي الجاري لمراجعة التقدم الذي أحرزه في مجال الحد من ظاهرة الجوع وتحقيق الأهداف الإنمائية.
وقد حذّر التقرير من أن الأهداف التي حدّدها مؤتمر القمة العالمي للأغذية عام 1996، وعززتها الأهداف الانمائية لعام 2000، للحد من عدد الجياع في العالم إلى النصف بحلول العام 2015.
وجاء في التقرير أيضا، أن خفض نسبة الجوع والفقر قد يتحقّق في معظم البلدان باستثناء الدول الافريقية جنوب الصحراء، وذكر التقرير أن تأثير النزاع المسلح لا يقتصر على منطقة النزاع من حيث تأثيره المباشر على تأمين الخدمات لكافة السكان، بل أنه يتعدى إلى البلاد المجاورة نظرا لتدفق اللاجئين وما يترتب على ذلك من عواقب من انتشار مرض الإيدز عن طريق التشرّد والاغتصاب وتجارة الجنس، لاسيما بالدول الافريقية والتي يعرف وضعها الأمني تدهورا مثلما هو الوضع في تونس وليبيا واليمن وسوريا والعراق ومصر وغيرها.
وأكدت منظمة التغذية، أن السلام شرط ضروري لتحقيق الأهداف الانمائية، حيث يشجّع السلام على قيام الاستثمارات ويتيح المجال لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، بينما يقضي النزاع على الحياة والفرص والبيئة، وهو أحد أهم المعوقات لتحقيق التنمية المستدامة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17853

العدد 17853

الثلاثاء 22 جانفي 2019
العدد 17852

العدد 17852

الإثنين 21 جانفي 2019
العدد 17851

العدد 17851

الأحد 20 جانفي 2019
العدد 17850

العدد 17850

السبت 19 جانفي 2019