رئيس بلدية الزوبيرية بالمدية:

عينّا 10 لجان للإحصاء والمساعدة

المدية: علي ملياني

كشف بولنوار هجري، رئيس المجلس الشعبي لبلدية الزوبيرية بولاية المدية، أنه تطبيقا لتعليمات والي الولاية وبتوجهيات من رئيس دائرة سغوان، ومن أجل الوقوف مع الأسر المتضررة من داء فيروس كورونا، «قمنا بتشكيل لجنة للمتابعة واليقظة، مشكلة من منتخبي البلدية والأعيان، حيث قامت بانتقاء العنصر البشري المؤهل مع تنصيب لجان للإحصاء والمساعدة، إلى جانب الذين توقفوا عن مزاولة أنشطتهم التجارية واليومية وذلك بالتنسيق مع مصالح الدرك الوطني وممثلي قطاع الشؤون الدينية.
وأكد أنه من بين 11 ألف نسمة موزعين بمقر البلدية وأحيائها وبقرية القويعة، هناك 1000 نسمة محصية ضمن الفئات الهشة. وقد تجسدت هذه التعليمات في اقتراح تعيين 10 لجان للإحصاء والمساعدة، مشكلة من نشطاء المنظمات، رؤساء الأحياء، الأعيان وكذا المتطوعين، بمعدل 02 إلى 05 أشخاص حسب الكثافة السكانية بكل حي، بهدف توزيع الإعانات المقدمة من طرف الدولة والمحسنين، معتبرا أن مثل هذه القرارات من شأنها أن تضفي نوعا من الشفافية في هكذا أعمال خيرية، لكونها تخضع لعملية الرقابة.
 وبحسب هجري، فإنه بعد تسريع وتيرة تشكيل هذه اللجان المتطوعة، تحت إشراف ومتابعة البلدية، انطلقت هذه الهيئات في عملها الإحصائي ووصلت العملية 80٪. كما قامت البلدية بتوزيع كمية كبيرة من الفرينة والسميد، 100 قنطار تم الحصول عليها من قبل مطحنة أقروفيد بقصر البخاري.  
وبعد حصول بلديته على الإعانات من السلطات المحلية أو المحسنين، سيتم توزيعها من طرف هذه اللجان إلى مستحقيها ببيوتهم، مشيرا من جهة أخرى الى أن مصالحه قامت منذ إعلامها بوجود هذا الوباء الفتاك، بعشرات عمليات الرش والتعقيم والتطهير وسط الأحياء الحضرية، الريفية، بما في ذلك بقرية القويعة بمشاركة أعضاء البلدية، عمال النظافة، والمتطوعين ومساهمة الفلاحين من خلال دعم البلدية بالجرارات وآلات الرش والتطهير.
 هجري طالب مواطنيه بالتقيد الصارم بتعليمات الجهات الصحية بالبقاء بمنازلهم في هذا الظرف الصحي الخطير، حماية لأرواحهم وأرواح باقي ساكنة البلدية وبخاصة كبار السن والمرضى المزمنين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18271

العدد18271

السبت 06 جوان 2020
العدد18270

العدد18270

الجمعة 05 جوان 2020
العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020