مستشار التوجيه بالمعهد الوطني في التكوين المهني للتسيير:

''تخصص تقني سامي يشهـد إقبالا .. وأكبر مشكل نعاني منه الاكتظاظ''

س ــ بوعموشة

كشف نعمان عمر مستشار التوجيه على مستوى المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني للتسيير بالجزائر (نادي الصنوبر البحري) عمر مزراري، عن تسجيل ٦٨٠ متربصا، وذلك منذ الشروع في التسجيلات بتاريخ الـ٨ جويلية ٢٠١٢ إلى غاية الـ ٤ أكتوبر الجاري، مشيرا إلى أنّ هناك تخصصات التمهين في مجال تقني سامي التي تعرف إقبالا كبيرا، وما تزال مفتوحة للتسجيل وأن العدد  كبير ولم يتم إحصاؤه بعد.
وفي هذا الصدد، أكّد مستشار التوجيه على مستوى المعهد أنّ هذا الأخير يشهد طيلة السنة توافدا كبيرا، ممّا اضطرهم إلى فتح فروع منتدبة وإرسال المتربصين إلى المعاهد الوطنية الأخرى، بحكم تعاملهم مع مراكز التكوين المهني، مشيرا في تصريح لـ ''الشعب'' أنّ فئة الإناث هي الأكثر إقبالا على تخصص تقني سامي، بما في ذلك الجامعيين بنسبة تتراوح ما بين ٣٠ إلى ٤٠ بالمائة .
وعن سبب الإقبال على هذا التخصص، أفاد السيد نعمان عمر أنّ المتربصين أدركوا أنّ تخصص تقني سامي هو أكثر مصداقية من الشهادة الجامعية، كونه يرتكز على الجانب التطبيقي الذي يسمح لهم بولوج عالم الشغل دون أيّة عراقيل.
وبالموازاة مع ذلك، كشف محدثنا على أنّ المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني للتسيير لديه اتفاقيات مع عدد معتبر من المؤسسات الاقتصادية سواء كانت عمومية أو خاصة، لتوظيف بعض المتربصين الناجحين،. موضحا أنه سنويا تكون هناك طلبات من طرف هذه المؤسسات للحصول على المتخرجين من المعهد، ويكون ذلك بالتنسيق مع المدير ويوجه لهم أحسن المتربصين.
وبالمقابل، استعرض مستشار التوجيه أهم التخصصات التي يقدمها هذا المعهد، الذي يستقبل الطلبة بطاقة استيعاب تقدر بسبعين متربصا من كل الولايات الداخلية باعتباره معهدا وطنيا.
ومن أهم هذه الفروع، تخصص تقني سامي في تسيير الموارد البشرية، تقني سامي في التجارة الدولية، محاسبة وتسيير، المعلوماتية (فرع قاعدة المعطيات)، كما تمّ استحداث تخصص سكرتارية المديرية، البنوك (تقني سامي).
بالإضافة إلى توفر المعهد على ملحقتين بالعناصر وأخرى بالرايس حميدو، حيث أنّ نمط التكوين بملحقة العناصر هو تمهيني في تخصص تسيير الموارد البشرية وكاتبات المديرية، في حين ملحقة الرايس حميدو توفّر تكوينا في مجال الإعلام الآلي (فرع قاعدة المعطيات) وتقني سامي في تسيير الموارد البشرية، وكذا تخصص محاسبة وتسيير، وتخصص التسويق.
ولم ينف مستشار التوجيه على مستوى المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني والتسيير وجود مشاكل، أهمها الاكتظاظ نظرا لصغر مساحة المعهد ولا يمكنه استقبال عدد أكبر من طاقته.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018