جمال بوزنيط، مدير الادارة والمالية لمعهد كرار مولود:

210 متربص جديد وتخصصات واعدة ببئر خادم

بوسنة سارة

يستعد المعهد الوطني في التكوين المهني'' كرار مولود'' ببئر خادم، لاستقبال المتربصين الجدد خلال الدخول المهني  حيث استكمل المركز جل التسجيلات النهائية عقب إخضاع المرشحين لامتحانات تحديد المستوى، بالموزاة مع تخرج العديد من المتربصين في مختلف التخصصات المهنية.
عشية التحاق طلبة التكوين المهني بمقاعد الدراسة على مستوى المعهد الوطني  قام مؤطروه بجرد آخر قوائم الملتحقين به بصفة رسمية، حيث تراوح عدد المسجلين بين ٢١٠ مسجل ، حسب ما أوضحه جمال بوزنيط مدير الإدارة والمالية بالمعهد ، والذي أكد أن الدخول المهني لهذه السنة عرف تغييرات نوعية من حيث عدد المسجلين مقارنة بالدخول المهني لدورة أكتوبر في السنوات الماضية، ناهيك عن استحداث العديد من التخصصات، وهذا استجابة للطلبات المتزايدة للمتربصين على أنواع التكوين الإقامي والتمهين كصيانة آلات الخياطة، تسيير الموارد البشرية،وتسيير الانتاج وغيرها...
واضاف أن التسجيلات تميزت بإقبال الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين ١٨ سنة فما فوق، وهي الشريحة المستهدفة من قبل الوزارة الوصية، التي أصدرت تعليمة لجميع المراكز بضرورة مرافقة وتوجيه هؤلاء الشباب لضمان تكوين مناسب لمؤهلاتهم الدراسية يكون تمهيدا لدخول عالم الشغل، خاصة في ظل الإجراءات الجديدة المتخذة من قبل الحكومة لتشغيل هذه الفئة وتمكينها من الحصول على قروض ميسرة لإنجاز المشاريع المصغرة من خلال الامتيازات الممنوحة لمتخرجي قطاع التكوين المهني.
ولتمكين المتربصين من التوفيق بين الدروس النظرية والتطبيقية، يتم اللجوء عادة حسب محدثنا إلى إستراتيجية التنسيق المشترك ما بين مراكز التكوين لضمان تأطير نظري مرافق للتربصات الميدانية بأقرب مركز، ومثال  ذلك تكفل المعهد بتقديم الدروس النظرية لمرتين في الأسبوع ،أما باقي الأيام ، فيزاولون فترة تربصهم بمؤسسات المنطقة الصناعية.
وقال السيد بوزنيط ان المركز يستهدف نمطين من التكوين إقامي يقدم للمتربص تعليما يوميا طوال أيام الأسبوع، وتكوين آخر عن طريق التناوب بين مؤسسات التكوين المهني والمؤسسات المشغلة، كل الفئات العمرية ابتدءا من ١٨ سنة فما فوق كما أنه يتيح للعاملين الراغبين في تحسين وضعياتهم المهنية والاجتماعية   فرصة التكوين عن طريق الدروس المسائية
ويحظى المترشحون الراغبون في مزاولة دراستهم بتكفل تام، بداية من عملية الإعلام التي تسبق التسجيلات، والتي يسخر لها المسؤولون بالمعهد حسب ما أكده ذات المدير كل الإمكانيات لضمان إعلام فعال، إذ يتم الاتصال بكل الثانويات الكائنة بالبلدية لتقديم عروض إعلامية حول التخصصات الموجودة به، بالإضافة إلى تنظيم أبواب مفتوحة على التوجيه المدرسي والتكوين لإعلام كل من له ميل لهذا النوع من التكوين عن أنواع التخصصات المفتوحة وكيفية مزاولة التربص، وأضاف  ذات المتحدث أن دور التوجيه لا يتوقف عند هذا الحد، بل قد يكون من المعهد إلى مراكز أخرى في حالة ما إذا كان التخصص الذي يبحث عنه المترشح موجودا في مركز آخر.
تصميم الأزياء ،المحاسبة والمالية ،والإعلام الآلي..
 يمنح المعهد للمترشحين تكوينا في تخصصات عديدة أهمها تصميم الأزياء والإعلام الآلي ، المحاسبة، أمانة مكتبية ، الحلاقة، تسيير الموارد البشرية ، تسيير النفايات ، تسيير الإنتاج ،تسيير المخازن وصيانة آلات الخياطة. ويستفيد المتربصون خلال فترة التكوين بالمعهد من منحة شهرية تقدر بـ ١٣٥ دج كما يحظى المتخرجون منه من شهادة تقنيسامي تسمح لهم باختراق عالم الشغل كتقنيين سامين، كل حسب اختصاصه.
وقد أشار السيد بوزنيط إلى أن عملية التكوين بالمعهد لا تقف عند حد تمام التربص، بل حتى بعده، إذ يتم استقبال كل طلبات المؤسسات والشركات الباحثة عن يد عاملة كفئة في التخصصات الموجودة بالمعهد والتي يتم التكفل بها بمنح المتفوقين في التخصصات فرصا للاشتغال بهذه المؤسسات وهو ما تم فعلا خلال سنوات خلت حسب ذات المصدر، وهو السبب الذي لأجله سيتم تعديل تخصصات المدرسة بالمعهد.

1 تعليق

  • رابط التعليق عمار عمار 08 جوان 2013

    سلام هذه التفاتة جيدة .هل هناك مراكز لتكوين عمال صيانة ماكنات الخياطة بالشرق الجزائري اين .وه هناك سن قانوني لهذا التكوين.

    تقرير

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018