أمال تلمساني حرفية في الخياطة والتّزيين المنزلي بالمدية

أملنــا أن تذهــب المساعــدات الماليــة إلــى النّســاء الماكثـــات فــي البيـــت

المدية: م ــ أمين عباس

 أكّدت السيدة أمال تلمساني حرفية في مجال الخياطة والتزيين المنزلي على هامش افتتاح الأيام الولائية السادسة لفن التطريز التقليدي وتزيين البيوت المنظمة من لدن دار الثقافة حسن الحسني بالمدية، بأنها ما تزال تمتهن هذه الحرفة لأكثر من 10 سنوات بمنزلها، محبذة في هذا الصدد منح المشعل لبناتها وبخاصة دنيا زاد خريجة الجامعة تخصص فرنسية كونها تعشق هذا الميدان.

  كشفت هذه المتدخّلة في هذا الصدد بأنّ مشاركتها في هذه التظاهرة جاء بغرض مناشدة الجهات المانحة للدعم للإلتفات نحو النساء الماكثات في البيت بمنحهن الدعم والمواد اللازمة لإنجاز أجهزة العروس ومختلف المخيطات المعدة لحواء، معتبرة مثل هذه المبادرات التي دأبت هذه المؤسسة على تنظيمها في احتفائية عيد المرأة بمثابة  المتنفس لهن لتسويق منتجاتهن وإبراز مواهبهن والسماح لهن بالإحتكاك الإيجابي قصد تطوير جهاز العروس، الذي وصفته بأنه ما يزال باهض الثمن كون أن 99 بالمائة من متطلباته يأتي بها من الخارج.
اعتبرت أم دنيا زاد بأنّ هذه الإحتفائية تعد بالمفخرة  والإعتزاز بالنسبة لحواء، فيما ألحت ابنتها “دارسة  الفرنسية” على ضرورة مساعدتها من طرف الأجهزة  الداعية التي أقرّتها الدولة لفتح ورشة خاصة لحمل رسالة والدتها. هذا وينشط هذا المحفل النّسوي قرابة 70 مبدع ومبدعة في ميدان التطريز وفن المكرامي وصناعة الحلوى.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020
العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020