مريم بوعتورة..الشّهيدة الرّمز

هذه البطلة الشّاوية التي استشهدت في عمر الزّهور، ربما لم تأخذ ما تستحقّه من تكريمات. وتاريخها المذهل شبه الأسطوري، يجب أن ينقل لأكبر جمهور ممكن: كفاحها، تضحيتها ورمزيتها جديرة حقا أن تجعل منها أيقونة.
 ولدت في 17 جانفي 1938 بنقاوس، هباثنت (باتنة) في أوراس، معقل المقاومة ضد المستعمر. مريم بوعتورة الملقّبة بـ: ياسمينة، اختارت الالتحاق بالمقاومة في عمر الثامنة عشرة سنة، في حين أنها كانت لا تزال تتابع دراستها بالثانوية، وكان كل شيء متوفرا لها لتعيش حياة هادئة ومزدهرة حيث كان والدها تاجر مدينة غني.
الشهيدة مريم بوعتورة تم قبولها مع أخريات، من أمثال مسيكة زيزة، عائشة قنيفي وياسمينة شراد؛ في الهياكل الصحية بالولاية الثانية (الشمال القسنطيني)، وعملت ولمدة أربع سنوات مساعدة اجتماعية (مرشدة) ثم ممرضة بعيادة Kheng-Mayou أين عملت في سطيف، خاصة مع الدكتور لمين خان قبل أن تلتحق وفقا لطلبها بفدائيي قسنطينة.
ابتداءً من 1960 أخذت على عاتقها تنفيذ العديد من العمليات الفدائية والتفجيرات التي كشفت عندها روح التضحية التي لا تدع أي مجال للشك، ومميزات مكافحة جريئة. نشطت خاصة في جماعة رواق وجماعة بورغود، وتشهد المجاهدة خضرة بلحامي مقيدش أنّ «مريم لم تكن تُخفي رغبتها في المشاركة مباشرة في النشاط الثوري».
آخر عملية قامت بها إلى جانب رفيقها سليمان داودي المدعو بوعلام حملاوي للتخلص من خائن رفقة فدائيّيْن اثنين باءت بالفشل، تمّ التبليغ عنها واكتُشفت مع داودي في منزل بقسنطينة. حاصرها الجيش الفرنسي وتم تفجير المبنى بالديناميت. تفاصيل هذه القصة تذكّر بتفجير مظليّي المرعب الجنرال بيجار، في 8 أكتوبر 1957 للمخبأ الذي التجأ إليه كل من حسيبة بن بوعلي، علي لاپوانت والصغير عُمار خلال معركة الجزائر.
لكن وفاة مريم بوعتورة تبقى لغزا للمؤرّخين الذين تتبعوا ملحمتها الثورية المبهرة، كما لإخوتها في الكفاح الذين أدلوا بشهاداتهم حول هذه الحلقة من كفاحها. فاطمة الزهراء بوجريو تشير إلى أنّها نقلت إلى مستشفى قسنطينة وهي على قيد الحياة، لكن أحد ما قد يكون أنهاها بحقنة. وقبل أن تموت صرخت: «تحيا الجزائر حرة مستقلة، يسقط الاستعمار». وآخرون أيضا يؤكّدون على أنّها مزّقت بقذيفة دبابة في عين المكان يوم 8 جوان 1958.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018