الأطباء يشددون على التشخيص المبكر ويؤكدون:

الرجال أكثر عرضة لسرطان المثانة

فاطمة الزهراء طبة

يعتبر سرطان المثانة من الأمراض الخبيثة التي تصيب الرجال بصفة عامة و هو إصابة سرطانية لمنطقة المثانة و ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين الرجال في الجزائر بعد سرطان البروستات . كما أن تحديد السرطان في أي مرحلة جزءاً مهما في علاجه ويمنح للمريض أمل أكبر في تلقي علاج ناجح، لذا شدد الأطباء في اليوم المهني الطبي الذي نظم أول امس بمستشفى مايو بالعاصمة على ضرورة القيام بالتشخيص المبكر كأحسن وسيلة للتقليل من مخاطر المرض.
يبدأ سرطان المثانة في معظم الأحيان بإصابة الخلايا المبطنة للمثانة من الداخل، وعادة ما يصيب كبار السن الذين يبلغون من العمر ٣٥ سنة فما فوق.حسب ما أكد عليه البروفيسور بلقاسم ناصر بمستشفى مايو.
احذروا التدخين
 يعتبر التدخين من أهم عوامل الإصابة بسرطان المثانة حيث أن ٥٠ بالمائة من سرطان المثانة يكون بسبب التدخين سيما وان أكثر من ٦٠ عاملا في التبغ يحتوي على مواد تسبب السرطان.
ويذكر أن إيقاف التدخين يترافق مع تراجع ملحوظ في خطورة حدوث سرطان المثانة، حيث تنخفض نسبة الخطورة إلى٣٠ - ٤٠ ٪ بعد سنة من إيقاف التدخين، أما المدخنين سابقاً فلديهم معدّلات خطورة لحدوث سرطان المثانة أكثر من الناس الذين لم يدخنوا خلال حياتهم، حتى بعد ٢٥ سنة من الامتناع عن التدخين.
ويعتقد أن المدخنين يصابون بسرطان المثانة بنسبة ٣٢ أضعاف ويصيب هذا المرض الرجال أكثر من النساء  بمعدل ثلاث مرات  وذلك بسبب أن الرجال يدخنون أكثر من النساء، وهو عامل رئيسي للتعرض للإصابة بسرطان المثانة .
كما ان  التعرض لمواد كيميائية في مكان العمل والأفراد الذين يتعاملون بانتظام مع بعض المواد الكيميائية أو في بعض الصناعات لديهم احتمال الإصابة بسرطان المثانة مرتفع مقارنة مع الآخرين.
أعراض خفية خطيرة
كثيرا ما يتأخر ظهور أعراض سرطان المثانة حتى يصل إلى مرحلة متقدمة حيث يصبح علاجها أصعب. ولذلك، فمن المناسب أن يقوم الشخص المعرض للمسببات وتتوفر لديه العوامل المساعدة حتى وإن لم يعاني من أي أعراض باختبار الفرزوهو اختبار لفحص السرطان لدى الأفراد الذين لم يسبق لهم أن أصيبوا بالمرض.
 وفي اغلب الأحيان لا تظهر أعراض المرض إلا أن احتمال ظهور بعض العلامات وارد وأهمها:
ـ وجود الدم في البول
الأفراد الذين يمكنهم رؤية الدم في البول، خاصة كبار السن من الذكور الذين يدخنون، يجب أن يعتبروا أن لديهم احتمال إصابة عال جدا بسرطان المثانة حتى يثبت العكس، فالدم في البول هو عادة أول علامة تحذير من سرطان المثانة. إلا ان الدم غالبا ما يكون غير مرئيا. وهذا ما يسمى البيلة الدموِية المهجرية، وهو قابل للكشف باستخدام اختبار بول بسيط.
ـ الإحساس بالحرق وألام أثناء التبول دون وجود أي مؤشر على عدوى أو التهاب ضمن المسالك البولية  .
ـ  الاضطرار إلى التبول أكثر من المعتاد والشعور القوي بالحاجة إلى التبول.
وعند وصول السرطان إلى مرحلة متقدمة اكثر منها: تظهر أعراض إضافية من بينها:
¯ فقدان الوزن
 ¯ فقدان الشهية
 ¯ الحمى

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18054

العدد 18054

الأحد 22 سبتمبر 2019
العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019