البروفيسور شافي بلقاسم يحذّر من تأثير التبغ على الخصوبة ويكشف:

30 بالمائة من إصابة الأزواج بالعقم في الجزائر سببه التدخين

صونيا طبة

 سحبة واحدة من الشيشة تعادل تدخين 80 سجارة في اليوم

حذّر البروفيسور شافي بلقاسم مختص في طب النساء والتوليد بوهران من تأثير التدخين على الخصوبة لدى الرجل والمرأة، مؤكدا أن 30 بالمائة من إصابة الأزواج بالعقم في الجزائر سببه التدخين.

وأوضح البروفيسور شافي لـ»الشعب» أن تدخين أحد الزوجين قد يكون عاملا من عوامل عدم قدرتهما على الإنجاب كون التدخين يؤثر سلبا على الحيوانات المنوية ويسبب لها الكثير من الأضرار، كما يجعل نوعيتها ضعيفة ولا تستطيع الوصول إلى البويضة أوالبقاء حية للتخصيب، حيث إن الكثير من الرجال الذين يدخنون كمية كبيرة من السجائر يوميا لا يعلمون تأثيرها على الخصوبة.
وتطرّق المختص في طب النساء والتوليد إلى خطورة التدخين على الجنين مؤكدا أن الحمل لا يكون عادي لدى النساء المدخنات وفي بعض الأحيان تتعرض المرأة إلى الولادة المبكرة التي تجعل طفلها في خطر، حيث يمكن أن يصاب الجنين بتشوهات خلقية أو يزداد بوزن قليل غير عادي ويمكن حتى أن يتوفى الجنين في بطن أمه.
وقدّم البروفيسور شافي نصائح للمواطنين بضرورة الإقلاع عن التدخين وتوعية الشباب والمراهقين بمخاطر السجائر وحتى الشيشة التي أصبحت موضة بالنسبة للشباب، إلا أن سحبة واحدة تعادل 4 علب سجائر أي 80 سجارة في اليوم، مضيفا أن التدخين لا يتسبب في الإصابة بسرطانات خطيرة فقط كسرطان الرئة والحنجرة والدم، وإنما يؤدي إلى مضاعفات كثيرة يمكن أن تمس مختلف أعضاء الجسم.
وفي ذات السياق، أضاف البروفيسور أن التبغ يقلل من جودة الحيوانات المنوية لدى الرجل، معتبرا التدخين عامل من العوامل المؤثرة في تأخير الإنجاب وقد يكون سببا في العقم بسبب ما يحتويه من مواد سامة تؤثر سلبا على الخصوبة. كما قد يتسبّب في حالات الإجهاض المتكرر، وحتى بعد ازدياد الطفل يمكن أن يتعرض إلى الموت المفاجئ بدون أسباب وفي مرحلة الرضاعة المرأة المدخنة نجد لديها مواد ملوثة للتبغ في الحليب.
كما أظهرت البحوث الطبية على حدّ تعبير البروفيسور شافي، أنه عندما يكون الوالدان يدخنان الطفل لا ينمو نموا عاديا وحتى في تصرفاته، حيث يعاني من صعوبة في التركيز والقراءة تكون ضعيفة والنظر غير الواضح لديه، بالإضافة إلى عدم قدرة الطفل على النوم في الأوقات المناسبة وفقدان شهية الأكل، وهو ما يجعله مختلفا عن الأطفال العاديين.
ويجهل الكثيرون ـ حسب المختص ـ أن استنشاق المرأة لرائحة الدخان المنبعثة من سجائر المقربين إليها عائلتها أو زوجها لمدة طويلة يعرضها إلى مشاكل في الإنجاب ومضاعفات صحية أخرى، وفي حال استطاعت الإنجاب يصبح طفلها معرض أيضا لسرطانات خطيرة كسرطان الدم والحنجرة والثدي، كما أن التدخين أمام الأطفال أمر خطير قد يتسبب في موتهم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018