«النيازك»

صويلح سُليمان ـ الجزائر

 

وما أشد لِحام الحديد، لا يمكننا فتحه وتلك النيازك ترمي بنا من مدار لآخر والتنفس، لا نقدر عليه، لكننا على قيد الحياة، دماء، بكاء، ظلام، دخان، جماجم.. ما هذا الجحيم؟ هل هو سرمدي؟، آه يا بني جنسنا، من لحمنا ودمنا يروننا ولا يلقون لنا بالاً ويسرقون حقنا ويعطوه لمن لا حق له، يطبقون علينا قوانين لا تطبق عليهم. ألم يجمعنا القرءان؟ ألم يوحدنا؟، فلا فرق بين لون وجنس وعرق أو أصل إلا بتقوى القلوب.. آه لكنهم يودون من حاد إلــٰـهنا و رسولنا. فهم ليسوا منا، لكل من هم أحرار في بلد مسلوب ترجمة لبعض مشاعركم...
ربنا وكن معهم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18366

العدد18366

الإثنين 28 سبتمبر 2020
العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020