قصيــدة أمنيات

حسين علي غالب

لابد أن أدفن الذكريات
وأعالج نفسي بالنسيان
فكلما أوقد شمعة
داخل قلبي
المصاب بقيح الماضي
أستسلم للبكاء
أهرب من الجميع
أعتزل الكلام
وأمسك قلمي
وأرسم على الجدران
بيت جميل
بستان من الأزهار
فالرسم مع القليل
من الخيال
أجمل من الواقع
الذي تنتصر فيه
فوهات البنادق
على أحلام الصغار
لهذا أتركوني
وأرجوكم وأتوسل إليكم
لا تقولوا لي
إلى اللقاء.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17999

العدد 17999

الإثنين 15 جويلية 2019
العدد 17998

العدد 17998

الأحد 14 جويلية 2019
العدد 17997

العدد 17997

السبت 13 جويلية 2019
العدد 17996

العدد 17996

الجمعة 12 جويلية 2019