خاطرة

ضعيفةٌ أنا لا حولَ لي...

رميسة بلمكسان / بومرداس

صغيرةٌ بحجمِ الذُرى، مُنكسرةٌ منْ ثِقلِ الهموم، ذَليلةٌ في أرضِ الطُغاة، ضائعةٌ بين دياجير الفضاء، طَالِبةُ رحمةٍ وسطَ المَظالِم. تائهةٌ بينَ كآباتي وأشباح الفناء، نُقطةٌ سوداءٌ بعيدةٌ عَن مَرأى العُيون، أنا مَولودةُ خيبةٍ تَلاها الخذلان، صاحِبةُ صرخةٍ صامِتة ودمعٍ جاف، يمامةٌ مُهاجرة ضَلتْ الطَريقَ نحوأراضي النَجاة، أضعتُ الصلاة فَتركتُ الدعاء. قَضيتُ حياتي ونَسيتُ الإله، فَغُمرتُ في مياهِ الكَدر، ورَمتْني الأماكنُ نحوسوادِ الغُيوم، حيثُ ضياع الأمل، فبعيد عن الله بعيد عن السعادة ...

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020