خاطرة

كل ما أملك

محبوب حواء

سئلت يوما: من أنتِ
فكانت إجابتي: أنا ابنة تلك المرأة الحديدية أمي ليست عادية
هي مخلوقة من نوع آخر فعلا حبيبتي أنت ملكة ويحق لك بالتأكيد التفاخر
سئلت أيضا: من أين لك بهذا من ساعدك من كان يشجعك ؟
سأجيب بالتأكيد: من لديه أم تثق به ليس النجاح عنه ببعيد
أمي هي من صنعتني كل ما أنا عليه مدينة لها به
هي قوتي في الضعف قريبتي في البعد وهي رجائي في اليأس
حتى اسمك يا أمي يدل على أنك مختلفة
فريدة فريدة من نوعك أنت حقا حبك وهبني الحياة
أنت شمعة بل قمر أنار دربي وجعل مني أسلك الطريق الذي طالما حلمت به جعلتني اقترب من أحلامي حلما بعد حلم
بعد أن كنت أوشك على الانتهاء أنت المعنى الحقيقي للبهاء أنت كل ما أملك
أدامك الله لي يا من أحيا لأجلها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020