عليوي الأمين العام لإتحاد الفلاحين:

المافيا تتمادى في اعتداءاتها على العقار الفلاحي

جلال بوطي

 الأمن الغذائي خط أحمر
 28 مليون رأس غنم تغني عن استيراد الأضاحي

شدد الأمين العام لاتحاد الفلاحين الجزائريين محمد عليوي،أمس، على ضرورة التصدي للمافيا التي تهدد العقار الفلاحي بالتواطؤ مع مسؤولين محليين ومقررين نافذين، مؤكدا أن المساس بالأمن الغذائي الوطني خط احمر لا ينبغي التغاضي عليه، و كشف في سياق آخر أن الجزائر هي البلد العربي الوحيد الذي لا يستورد الأضاحي ويملك 28 مليون رأس منها 4 ملايين للنحر.
أوضح عليوي في ندوة نقاش ب»منتدى الشعب» حول «العقار الفلاحي وأضاحي العيد» امس،  أن العقار ألفلاحي لا يزال مهددا من بارونات بالرغم من حظر التشريعات والنصوص في مقدمتها، التعليمات الصادرة عن رئيس الجمهورية منذ عدة أشهر وتبعتها تعليمات من طرف الوزارة الأولى ووزارة الداخلية على المستوى المحلي، لكن ذلك حسبه لم ينه تماما تلك الأطماع التي لا تزال قائمة من طرف مافيا العقار للاستيلاء على حق الفلاحين وهو ما يهدد الأمن الغذائي الوطني.
دعا عليوي إلى ضرورة مواجهة مافيا العقار الفلاحي عبر كل ولايات الوطن بعد تسجيل محاولات استيلاء على الأراضي الفلاحية، مشيرا إلى أن مسؤولين محليين يتواطأون مع المافيا لتحقيق مآرب شخصية، رغم أن وزارة الداخلية أصدرت تعليمات صارمة في هذا الملف، مؤكدا أن عمليات نهب العقار تراجعت لكن لابد من اليقظة والحذر للحيلولة دون وقوع تلاعبات اخرى بالارض مصدر الحياة وثروة الجزائر الابدية غير قابلة للتجدد.

مرافقة الفلاحين في كل الظروف

تطرق أمين عام اتحد الفلاحين إلى سوق الإنتاج الوطني فيما يتعلق بالحبوب والخضر والفواكه التي عرفت تراجعا في الآونة الأخيرة بسبب غياب آليات لتنظيم السوق الوطنية، وهو ما جعل الفلاح يدفع فاتورة تراجع الأسعار في بعض الأوقات، داعيا إلى تنسيق محكم بين مختلف الفاعلين لتنظيم أسواق الجملة حفاظا على القدرة الشرائية من جهة وحماية الفلاح من جهة أخرى.
في هذا السياق دعا عليوي إلى الالتزام بوعوده في تسويق الإنتاج الوفير، الذي تحقق خلال السنوات الأخيرة وهو ما وعد به في إطار تنظيم الأسواق سيما قطاع الإنتاج ، موضحا أن الفلاحين بحاجة إلى مرافقة في عمليات الاستثمار بعد تسجيل خسائر كبيرة مؤخرا، في ظل غياب مصانع تحويل وعد بها من قبل  لكن لم تسجد على ارض الواقع وهو ما أدى إلى استمرار فوضى في الأسواق.

الجزائر البلد العربي الوحيد الذي لا يستورد الأضاحي

عشية عيد الأضحى الذي لم تعد تفصلنا عنه سوى أياما قليلة، قال عليوي أن الأسعار لن ترتفع هذه السنة حسب المؤشرات سيما الوفرة في رؤوس الماشية، كاشفا أن الجزائر تمتلك حولي  28 مليون رأس ماشية منها أكثر من 4 مليون رأس موجهة للنحر في العيد، مؤكدا أن الجزائر البلد العربي الوحيد الذي لا يستورد الأضاحي، مشيرا إلى أن الاتحاد الوطني للفلاحين اقترح  على السعودية اقتناء أضاحي تناسب عدد الحجاج الجزائريين الذين يؤدون مناسك الحج  لكنه لم  يتلق اي رد لحد الساعة.
وبخصوص أسعار الأضاحي قال عليوي  أن الاتحاد ترك الأولوية في تنظيم ذلك إلى فدرالية الموالين والمربين التي تمتلك كل الآليات لتنظيم سوق الماشية التي يتوقع  إنها لن تشهد ارتفاعا في الأسعار نظرا  للوفرة وانتشار نقاط البيع ما يحول دون احتكار السماسرة للأسواق، داعيا وزارة الفلاحة إلى ضبط السوق بشكل يحمي الفلاح والمواطن على حد السواء باعتبارهما ضحية الممارسات غير القانونية من سماسرة يفرضون قانونهم ويتلاعبون بالاسعار حسب الربح والفائدة بلا وجه حق.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018