إنعدام الثقة بين المنظومة البنكية والمواطن أفشل الدفع الالكتروني

60 دولارا للبرميل كافية لخروج الجزائر من الأزمة

عزيز.ب

دعا الخبير الاقتصادي عبد الرحمن مبتول الحكومة إلى القيام بإصلاحات مدروسة و منطقية ، تتوخى النجاعة الاقتصادية مع الحفاظ على المكتسبات الوطنية، إلى جانب محاربة الفساد وكذا التهرب الضريبي بمختلف أنواعه واللذان لايزالان يشكلان –حسبه-  نزيفا خطيرا للموارد المالية واحتياطي الصرف للبلاد كما دعا الى تشجيع التسيير الراشد على جميع الأصعدة .
وأوضح مبتول خلال نزوله ضيفا على “الشعب” أن مستقبل الجزائر يبقى مرتبطا  دائما بسعر البترول في السوق الدولية ورغم العوامل الجيو إستراتيجية التي تتحكم  في السوق، فإن البلاد قادرة على الخروج من الأزمة بـ 60 دولار للبرميل فقط ، كما حذر ذات المتحدث من التوجه إلى صندوق النقد الدولي، لأن هذا سينعكس سلبا على الجزائر.
وأكد الخبير الاقتصادي على ضرورة وضع إستراتيجية وطنية إستشرافية، تعتمد على الذكاء الاصطناعي والإقتصاد الرقمي، الذي يبقى تحديا أساسيا على الجزائر أن ترفعه في المستقبل، واعتماد التكوين في كل المجالات، لاسيما في مجال التكنولوجيات الحديث، ومسايرة كل ما هو مستجد اليوم في العالم، أما بخصوص سياسة الدعم،  قال مبتول أنه يدعم التصريحات الأخيرة لوزير المالية عبد الرحمان راوية عقب مصادقة البرلمان على قانون مشروع قانون المالية 2019 حينما طالبا بمراجعة سياسة الدعم الاجتماعي، مع تحصين الفئات الضعيفة، والإبقاء على الدعم الموجه لصالحها، إلى جانب تبني توجه اقتصادي واجتماعي جديد..
وفي رده عن سؤال حول أسباب فشل تقنية الدفع الالكتروني في الجزائر رغم الاستثمارات الضخمة التي سخرتها الدولة من أجل إنجاح هذا المشروع ،قال مبتول أن عدة أسباب حالت دون نجاح هذا المشروع ولعل أبرزها تضارب تصريحات بعض المسؤولين فيما يخص الوضعية المالية للبلاد ، وهو ما أفقد الدولة ثقة المواطن خاصة إذا علمنا أن المال يعتبر وسيلة ثقة بين المواطن و الدولة فضلا على تأثير التجارة الموازية .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019