مركز التكوين المهني والتمهين حملة بباتنة

مجهودات لتكوين 360 طالب تكوين في أنماط التمهين

باتنة: حمزة لموشي

الإعلام الآلي، الخياطة والكهرباء الصناعية أولى الإهتمام

حقق قطاع التكوين المهني والتمهين بعاصمة الأوراس باتنة، قفزة نوعية مكنت من تحسين الخدمات العمومية ورفعت من عدد المتمهنين في مختلف التخصصات، كما ساعدت على إدماج خريجي المركز في عالم الشغل.

تأتي دورة فيفري لتشكل إضافة أخرى لتعزيز المكاسب الكبيرة التي حققها القطاع بفضل إرادة مسؤوليه مركزيا ومحليا حسب ما رصدته “الشعب” بعين المكان.
يعتبر مركز التكوين المهني والتمهين حملة 03 الشهيد بن السعدي محمد بن بلقاسم من المرافق التي دخلت حيز الخدمة سنة 2015، وساهم في تكوين المئات من الشباب في مختلف التخصصات منهم جامعيين تلقوا تكوينا ساعدهم على الولوج لعام للشغل، حسبما أفاد به مدير المركز الأستاذ الحانية عبد الله في تصريح ل«الشعب”.
بحسب ذات المسؤول التحق 360 طالب بين متربص ومتمهن أمس بالمركز الذي يتربع على مساحة تقدر بهكتار ونصف بالقطب العمراني الجديد حملة 03 بطاقة استيعابه تقدر بـ 300 متكون إلا أن المركز يستقبل حوالي 700 متكون، في إطار تحسين الخدمة العمومية، حيث يتوفر على مرافق إدارية وبيداغوجية على غرار الورشات وقاعة متخصصة في الإعلام الآلي وكذا مطعم ونادي وملعب رياضي مخزن ومكتبة ومكتب الإستقبال والإعلام والتوجيه الذي يقوم بتسجيل الطلبة وتقديم كل التوجيهات الخاصة بالدخول المهني الجديد وكذا التخصصات.
كما يتوفر المركز على تجهيزات حديثة لثلاث تخصصات هي الإعلام الألي الخياطة الجاهزة والكهرباء الصناعية إلى جانب تجهيز تصليح وتركيب النظارات الذي يرتقب إن يدخل حيز الخدمة عمليا بمجرد توظيف أستاذ في التخصص.
بدورها شرفي مبروكة مساعدة تقنية وبيداغوجية أكدت لنا ريادة المركز ولائيا في احتضانه لتخصصات مهمة كتخصص تقني في الطوبوغرافيا مستوى 4 أهلية التقني عن طريق التمهين لدى مكاتب الدراسات اوبعض المؤسسات العمومية المختصة في المجال مثل مؤسسة الأشغال والبناء، كوسيدار بناء على عقد مبرم بين المتمهن والمؤسسة المكونة ومركز التكوين المهني حملة حيث يشهد التخصص إقبالا كبيرا للشباب من مختلف بلديات الولاية حيث يتم تسجيل أكثر من 60 طالبا في كل دفعة، يتلقون تكوينا نظريا من طرف أساتذة مؤهلين ومختصين، كما أشار السيد الحانية في هذا الصدد إلى مرافقة المركز لكل الطلبة لغاية إدماجهم في سوق الشغل، بفضل بعض الاتفاقيات المبرمة بين المركز وعديد القطاعات.
نحوإدماج المتخرجين في سوق الشغل
من جهة أخرى، أشار محمد الهاني مساعد تقني وبيداغوجي تكوين حضوري إلى تسجيل المركز لإقبال كبير للطلبة على تخصص كهرباء السيارات منذ استحداثه قبل 3 سنوات يتلقون تكوينا تقنيا ونظريا يناسب احتياجاتهم، إضافة لتخصص المحاسبة مستوى 4 أهلية التقني، الخياطة مستوى 2.
كما يضمن المركز حسب الهاني تخصصات تأهيلية تتراوح مدة تكوينها من 3 إلى 6 أشهر تستفيد منها المرأة الماكثة بالبيت كالخياطة والطرز وصناعة الحلويات والأطباق التقليدية والرسم على الحرير والقماش، كما يقوم المركز بتكوينات مختلفة أخرى لنزلاء المؤسسات العقابية بمنحهم شهادات تأهيلية مختلفة كبوكعبن التي يتم بها تلقين 3 تخصصات كتربية النحل، تخيط تجميع الملابس والزخرفة البربرية.
ويرتقب تكوين 250 نزيل بالمؤسسة العقابية حملة فور استكمال بعض الإجراءات الإدارية.
وأشار في هذا الصدد مدير المركز بن الحانية عبد الله إلى حرص المركز على الكف بكل الفئات في المجتمع بداية بالشباب ثم المرأة الماكثة بالبيت وحتى نزلاء المؤسسات العقابية وغيرهم من باقي الفئات الهشة الأخرى من المجتمع في إطار تنفيذ توصيات الجهات الوصية.
وعن أنماط التمهين التي ستكون حاضرة بقوة في دورة فيفري أشار مستشار التوجيه التقييم والإدماج المهني حسام عبد العزيز ل«الشعب” إلى نمط الإقامي ونمط التمهين والنمط المعبري وأخرى نمط التأهيل موزعين بين 60 مترشحا في تخصص كهرباء السيارات و20 مترشحا في تخصص البرمجة وكذا 40 في تخصص مستغل معلوماتية وفق تكوين معبري، أما وفق نمط التمهين فتم تسجيل 55 متهمنا في عديد الاختصاصات والمرأة الماكثة بالبيت والتي تعتبر فئة مهمة فتم تسجيل 81 مترشحة في ثلاث اختصاصات.
عروض تكوين خاصة لمختلف الفئات الهشة
ولضمان الإقبال على هذه التخصصات نظم المركز حسب الأستاذ حسام عبد العزيز عدة حملات إعلامية وأبواب مفتوحة تخللها توزيع مطويات على الشباب في إطار تعزيز الاتصال الجواري إضافة إلى استغلال مختلف وسائل التواصل الإجتماعي التي أفضت إلى تسجيل ضعف عدد عروض التكوين المقترحة والتي قدرت بـ185 عرض تكوين غير أن المسجلين فاق عددهم 360 طالب للتكوين والتمهين.
وأكد الحانية عبد الله مدير المركز إلى إبرامهم لعديد الاتفاقيات المهمة، لتفعيل الأداء وضمان التكوين الجيد على غرار الاتفاقية المبرمة مع دار الشباب حملة والاتفاقية المبرمة مع المركز النفسي البيداغوجي باتنة لذوي الحاجات الخاصة والتي أسفرت على تكوين 20 متكونا، وكذا الاتفاقية المبرمة مع مؤسسة البيئة المفتوحة ببوكعبن لتكوين النزلاء حيث تم تكوين 6 أفواج، إضافة إلى الاتفاقية المبرمة مع المؤسسات والهيئات العمومية لتكوين الموظفين في إطار التكوين التحضري والخاص بفترة التربص لغرض التثبيت، وما قبل الترقية لتحسين المستوى،الاتفاقية المبرمة مع الجامعة في إطار التكوين حسب الطلب، وأخيرا الاتفاقية المبرمة مع بلدية وادي الشعبة في إطار التكوين حسب الطلب لأعوان الإطعام المدرسي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18213

العدد18213

السبت 28 مارس 2020
العدد18212

العدد18212

الجمعة 27 مارس 2020
العدد18211

العدد18211

الأربعاء 25 مارس 2020
العدد18210

العدد18210

الثلاثاء 24 مارس 2020