الحزب الوطني للحرية والمساواة:

تطبيق البرنامج الرئاسي

حمزة/م

أشاد الحزب الوطني للحرية والمساواة، بالبرنامج المسطر من قبل السلطات العليا للبلاد، وحث على الالتزام بتطبيقه، ودعا إلى ضرورة تمكين القوى السياسية والنخب الوطنية من تقديم مقترحاتهم لضمان الحريات وبناء دولة القانون، منوها بمبادرة تعديل الدستور.
وأكد الحزب، في بيان مؤتمره التأسيسي، الذي عقد أيام ٢، ٣ و٤، من هذا الشهر، وحازت «الشعب» على نسخة منه، على ضرورة  توسيع القاعدة النضالية له، لاسيما في فئة الشباب والنساء لتعزيز ثقة المواطنين وانسجاما مع التحولات الوطنية الراهنة، وأوصى بتوسيع الاستشارة إلى هياكله القاعدية، ليسهم الجميع في إثراء النقاش حول القضايا الجوهرية التي تهم مصلحة الوطن.
ودعا إلى تكثيف التكوين السياسي ومتابعته، وتكريس الوحدة الوطنية، مع دعم المبادرات والإجراءات الرامية إلى توفير مناصب الشغل لصالح الشباب للإسهام في بناء الاقتصاد الوطني.
وشدد الحزب، على الإلتزام بالشرعية الدولية ومساندة القضايا العادلة وحق الشعوب في تقرير مصيرها وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني والشعب الصحراوي، وألح على احترام سيادة الدول ووحدتها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والدفاع على الأمن والسلم الدوليين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019
العدد 17845

العدد 17845

الأحد 13 جانفي 2019
العدد 17844

العدد 17844

السبت 12 جانفي 2019