تشمل النقد والتمثيل والسينوغرافيا والتقاط الصوت والصورة

مسابقة الالتحاق بمعهد فنون العرض والسمعي البصري سبتمبر المقبل

أسامة إفراح

ينظم المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري، يومي 16 و17 سبتمبر المقبل، مسابقة في إطار نظام «ل.م.د» من أجل الالتحاق بالسنة الأولى (2018 ــ 2019) في شعبتي فنون العرض والفنون البصرية، حسب إعلان نشره المعهد على موقعه الإلكتروني. ويتعلق الأمر بتخصصات فن الممثل والنقد المسرحي والسينوغرافيا في إطار شعبة فنون العرض، وخصص لها اليوم الأول من المسابقة، أما اليوم الثاني فيخصّ التقاط الصوت والتقاط الصورة في إطار شعبة الفنون البصرية.
تصل مدة التكوين الذي يقترحه المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري 3 سنوات، بنظام دراسة داخلي ونصف داخلي. وقد حدد المعهد، الناشط تحت وصاية كل من وزارة الثقافة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، شروطا للالتحاق بهذه التخصصات، كأن لا يتجاوز سن المترشح 30 سنة، وأن يكون حاصلا على شهادة البكالوريا أو شهادة معادلة لها في جميع الشُعب، بالنسبة لفن الممثل والنقد المسرحي والسينوغرافيا. أما في تخصصيْ التقاط الصوت والتقاط الصورة، فيُشترط أن يكون المترشح حاصلا على شهادة البكالوريا أو ما يعادلها في شُعب العلوم التجريبية، الرياضيات وتقني رياضيات.
ويجتاز مترشحو النقد المسرحي امتحانا كتابيا، في حين يخضع مترشحو التخصصات الأخرى (التقاط الصورة والتقاط الصوت وفن الممثل والسينوغرافيا) إلى امتحان شفهي.
وللتمكن من إجراء مسابقة الالتحاق بالمعهد، يجب إرسال ملف كامل يتضمن طلبا خطيا يحدد فيه الفرع المختار، وشهادة ميلاد رقم 12، ونسخة من شهادة البكالوريا، ونسخة من كشف النقاط، و04 صور شمسية حديثة، ونسخة من بطاقة التعريف الوطنية، وظرفين بريديين يحملان عنوان المترشح، وشهادة الإقامة. ويودع هذا الملف أو يتم إرساله على عنوان المعهد: 2 شارع العربي تبسي، برج الكيفان، الجزائر العاصمة، وذلك في أجل أقصاه 30 أوت الجاري.
يُذكر أن أصل المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري ISMAS، يعود إلى في مدرسة الفن الدرامي التي تأسست سنة 1964 بسيدي فرج، وكان ذلك بمبادرة من المسرح الوطني الجزائري بعد أقل من سنة من تأميم المسارح الجزائرية، وبقيت تحت إشرافه الإداري والمالي حتى عام 1970. وفي غضون ذلك، انتقلت المدرسة إلى برج الكيفان سنة 1965. وفي 1970 تحولت المدرسة إلى «المعهد الوطني للفنون المسرحية والكوريغرافية (INADC) حاصلا على الشخصية القانونية والاستقلال المالي. سنة 1991، تحولت هذه المؤسسة إلى معهد وطني للتعليم العالي، وحملت اسم «المعهد الوطني للفنون الدرامية INAD» الذي حمل بدوره اسم «المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري ISMAS» وذلك منذ 04 أفريل 2004 إلى يومنا هذا. ويحتوي المعهد على مجموعة من المرافق البيداغوجية ذات العلاقة بالتخصصات التي يقترحها، ومن الأمثلة على ذلك يضم قسم فنون العرض مدرجا بسِعة 140 مقعدا، وهو مخصص للمحاضرات والعروض المسرحية والسينمائية، ومسرح تجريب، وورشتي فنون درامية، وقاعتي رقص كلاسيكي ومعاصر، وورشة نجارة وديكور، وورشة سينوغرافيا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018