يحمل شعار: « الله يجعل من خيمتنا خيام’’ ويهتم بالتراث

المهرجــــان الثقـــافي الفنــي الأول ببشــار

«الله يجعل خيمتنا خيام»  هو شعار الطبعة الأولى من المهرجان الفني والثقافي الذي ستشهده بشار في الفترة الممتدة ما بين 17 أكتوبر الجاري و17 نوفمبر المقبل، تزامنا مع انطلاق موسم السياحة الصحراوية وهو منظم من طرف الجمعية الثقافية المحلية «صحراوية»، و الهدف منه « المساهمة في تثمين والحفاظ على التراث المادي واللامادي المحلي بشكل خاص والوطني عموما». بحسب تصريحات رئيس الجمعية نور الدين رحو.
سطر برنامج ثري للتظاهرة، التي ستقام، يضم بحسب ذات المصدر « على مستوى المرافق الثقافية والمسبح الأولمبي وكثبان قوراية بجنوب مدينة بشار»، كما  يضم – أي البرنامج- عروضا وإبداعات ثقافية وفنية متنوعة من تنشيط نحو 320 مشارك من بينهم فنانين وفاعلين ثقافيين محليين،  فهناك تقديم عديد العروض الموسيقية التي تمزج بين الموسيقى التقليدية والعربية والعصرية التي يؤديها فنانون شباب يمثلون مختلف بلديات الولاية.
 سطرت معارض لجمعيات محلية من أجل إبراز تراث ولاية بشار، إلى جانب تنظيم مسابقة بين العائلات حول العادات والتقاليد في الأفراح المحلية بهدف المحافظة على هذا الموروث، فضلا عن مسابقة أحسن طبق تقليدي للمساهمة في ترقية فن الطبخ لمنطقة الساورة.     كما ستقام أيضا عروضا مسرحية وسهرات في المديح الديني واستعراضات للفرق الفولكلورية المحلية، سيما فرقة « الحيدوس» و «ليلة» و’’الديوان’’، ناهيك عن عروض في الفنتازيا لفرسان منطقة بني ونيف الحدودية.
وللأطفال أيضا نصيب في هذه التظاهرة من خلال تنظيم عروض مسرحية وورشات الرسم ومعارض للمنتجات الفنية وغيرها..

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18329

العدد18329

الجمعة 14 أوث 2020
العدد18328

العدد18328

الأربعاء 12 أوث 2020
العدد18327

العدد18327

الثلاثاء 11 أوث 2020
العدد18326

العدد18326

الإثنين 10 أوث 2020