تـواصل الأسبـوع الثقافي الـياباني إلى غايـة 18 نــــوفمبر

ورشات في الخط، مسابقة في اللّغة اليابانية وعروض أفلام

أسامة إفراح

الجزائريــون يكتشفـون روائـع حضـارة بــــلاد الساموراي

تنظم سفارة اليابان بالجزائر الأسبوع الثقافي الياباني، بدءا من أول أمس إلى غاية 18 نوفمبر الجاري متضمنا عروضا متنوعة، على غرار الإيكيبانا والأوريغامي، الخط الياباني، أفلام سينمائية ومسابقة في الخطابة باللغة اليابانية. خلال الافتتاح بمتحف الفنون الجميلة بالعاصمة، أبرز السفير الياباني كازويا أوغاوا أهمية التظاهرة التي تؤسس لعلاقات تعاون بين البلدين منوّها بدور وزارة الثقافة وتعاونها على تنظيم هذا الاسبوع.
عبر سفير اليابان بالجزائر، كازويا أوغاوا Kazuya OGAWA، عن أمله في أن تمدّ «التبادلات الثقافية الجسر بين الجزائر واليابان، داعيا الجزائريين إلى اكتشاف الثقافة اليابانية المتنوعة الثرية، عارضا برنامج الأسبوع الثقافي لبلاده.
عن مسابقة الخطاب باليابانية، قال السفير، إنها ستكون «مناسبة لمتعلّمي اللّغة اليابانية أن يعبّروا بها أمام الجمهور، أملا ان تكون أيضا مناسبة لتشجيع من يهتمّ باللّغة اليابانية البدء في تعلّمها».
تابع الحضور باهتمام العرض الذي قدّمه الشيف كنجي شيمورا، حول أكلة السوشي اليابانية، التي اكتسبت شهرة عالمية. وهي أكلة تحضر من الرزّ المخلل مع تغطيته بشرائح سمك نيئة مستطيلة منزوعة الجلد، أويلفّ الأرزّ حول حشوات مختلفة من المأكولات البحرية أوالخضروات أوالفطر أوبيض السمك أواللحوم الحمراء، وتغلف هذه اللفافة بورقة رفيعة من الأعشاب البحرية للتماسك وإضفاء نكهة أخرى.
 تقدم الأكلة على شكل حشوة أوغطاء أرزّ السوشي نيئاً، كالأسماك وبيوضها، أومطبوخاً أومفروماً. ويؤكل السوشي عادةً مع صلصة مركبة من معجون جذور نبات الواسابي وصلصة فول الصويا. وفي أحيان كثيرة، يعتقد البعض على سبيل الخطأ أن السوشي هوالاسم الذي يُطلق على السمك النيئ في حد ذاته، والصحيح هوأن السمك النيئ لوحده يُعرف في المطبخ الياباني باسم «الساشيمي».
بعد ذلك، كان الموعد مع عرض السيدة «ريكا آراي Rika ARAI» معلمة فن الإيكيبانا Ikebana. ويُعنى فن إيكيبانا (الزهور الحية) بتنسيق الزهور وترتيبها، ويُعرف أيضا باسم كادو(طريق الزهور). ونجد لهذا الفن أساتذةً ومدارسَ خاصة باليابان وبدول العالم. ويهتمّ هذا الفن بتجميع وتصفيف الأزهار وحتى النباتات أوأغصان الاشجار، ثم وضعها في مزهرية أوصحن، لتكوّن لوحة فنية تجمع بين البساطة والجمالية.
فيما يهتم تنسيق الزهور في الغرب أكثر على الكمية والألوان وجمال الزهور في حد ذاتها، يركز اليابانيون على هيئة البنية الشكلية لنسق الزهور. ويولي إيكيبانا قيمة خاصة لكل العناصر التي يتضمنها، من المزهرية وسيقان الأزهار، إلى الأوراق والأغصان، كما ترتكز تركيبة تنسيق الزهور اليابانية، على ثلاثة فروع رئيسية ترمز إلى السماء والأرض والبشر.
فيما خُصّص، يوم الجمعة، لانطلاق ورشات الخط الياباني (الكاليغرافيا)، وكذا ورشات وعروض فنّ الأوريغامي، التي ينشطها عبد الوهاب حفص، ويحتضنها متحف الفنون الجميلة، فإن اليوم السبت يشهد تنظيم مسابقة الخطاب الياباني في طبعتها الثالثة، وذلك بقصر الثقافة «مفدي زكريا»، بالتوازي مع تواصل عروض الأوريغامي والإيكيبانا. كما سيتم عرض ثلاثة أفلام سينمائية أحدها فيلم تحريك، وذلك يومي الأحد والإثنين بسفارة اليابان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019