عروض صنعت الفرجة

«أبي خذني إلى المسرح» تستقطب جمهورا واسعا

عنابة: هدى بوعطيح

استمتع أطفال بونة، على مدار العطلة الشتوية بعروض مسرحية متنوعة، وذلك من خلال تظاهرة «أبي خذني إلى المسرح»، والتي عادت إلى جمهورها بعد 03 سنوات من الغياب، حيث صنعت الفرجة وسط إقبال كبير للبراءة، الذين وقفوا على مختلف الأعمال المسرحية والتي نشطتها فرق لمسرح الطفل من عنابة، الجزائر العاصمة، قالمة، وهران، قسنطينة، باتنة وأم البواقي..
مسرح عز الدين مجوبي بعنابة، لم تتوقف به الحركية على مدار 10 أيام، حركة دؤوبة صنعتها البراءة رفقة أوليائهم، والذين لم يتوانوا في مرافقة أبنائهم للاستمتاع بهذه المسرحيات الترفيهية والتثقيفية في ذات الوقت، وقد اعتبر مدير مسرح «مجوبي» الفنان عبد الحق بن معروف بأن «الأطفال هم أسياد المسرح»، في الوقت الذي أشادت فيه الفرق المشاركة، وعلى رأسها فرقة «عمو رفيق» بهذه المبادرة، حيث ساهم مدير المسرح في فتح الأبواب لمختلف الفرق واحتضانها مؤمنا بقدراتها الفنية.
من بين الأعمال المسرحية التي أمتعت الأطفال، ومكنت من استقطاب أكثر من 1300 متفرج، «منال وساحرة الرمال» للمسرح الجهوي عنابة، «مغامرات سيمو وكيمو» للجمعية الثقافية «جيل الأمل قايس» لخنشلة، «ساعي البريد» لتعاونية «فن بلادي» وهران، إلى جانب «الفانوس» لجمعية المثلث الواقي لمسرح قالمة، «سمسم وعروس البحر» للمسرح الجهوي أم البواقي، و»الكوخ المهجور» للتعاونية الثقافية «تافتيكا» للمسرح وفنون العرض العلمة سطيف، كما استمتع الأطفال بعروض تنشيطية متبوعة بألعاب الخفة، إضافة إلى لحظات ترفيهية مع فرقة «عمو رفيق».
 في بادرة قيمة أراد المسرح الجهوي عز الدين مجوبي أن لا تقتصر التظاهرة فقط على العروض المسرحية والترفيهية، وإن تكون أيضا فرصة للتعريف برواد المسرح الجزائري لدى الأطفال، والوقوف على مختلف الأعمال التي قدّموها وأثروا بها الفن الرابع في الجزائر.
من بين هؤلاء الفنانة القديرة الراحلة سكينة مكيو والتي اشتهرت فنيا بـ»صونيا»، إلى جانب الفنان عز الدين مجوبي، والذي يحمل مسرح عنابة الجهوي اسمه تقديرا لعطائه الفني، حيث كان يحمل مشروعا طموحا للنهوض بأبي الفنون في الجزائر، كما كرم القائمون على تظاهرة « أبي خذني إلى المسرح»، كل من الفنان توفيق ميميش والذي وافته المنية على خشبة المسرح، وهو يؤدي دوره في مسرحية «حياة مؤجلة» لجمال حمودة، إضافة إلى الفنان الكوميدي كمال كربوز ابن «بونة»، مدير سابق لمسرح عنابة، وصاحب مسيرة مهنية حافلة بالنجاح والابداع.
 أشاد أولياء الأطفال بمبادرة «أبي خذني إلى المسرح» والتي فتحت المجال للأطفال للتعرف أكثر على المسرح الجزائري وما ينتج من أعمال فنية عبر مختلف ربوع الوطن، مؤكدين على أن كل ما قدم على خشبة «مجوبي» مسرحيات هادفة وتربوية بالدرجة الأولى، إلى جانب كونها ترفيهية سمحت للأطفال للاستمتاع بعطلتهم الشتوية والترفيه عن أنفسهم، قبل العودة إلى مقاعد الدراسة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020