مسرح مجوبي يثري المشهد الثّقافي عبر الفضاء الافتراضي

جمهور أبي الفنون على موعد مع عروض مسرحية منوّعة

عنابة: هدى بوعطيح

يقدّم المسرح الجهوي عز الدين مجوبي بعنابة لعشّاق الفن الرابع إلى غاية نهاية الشهر الجاري، مجموعة من العروض الفنية من إنتاج مسارح وطنية، والموجهة لفئة الكبار والصغار، حيث تعرض على قناة اليوتيوب مسرح - عنابة، وعبر صفحته الرسمية على الفايسبوك.
يواصل مسرح مجوبي إثراء المشهد الثقافي عبر الفضاء الافتراضي، والذي انطلق فيه مع بداية جائحة كوفيد-19، حتى يستمر تواصله مع جمهوره ومحبي أبي الفنون، ليضع برنامجا ثريا يتزامن مع العطلة الشتوية، ويكون الأطفال على موعد مع عدد من المسرحيات التربوية والترفيهية بداية من الساعة 10 صباحا، على غرار مسرحية «دمنة الحكيم» إنتاج المسرح الجهوي كاتب ياسين تيزي وزو، نص وإخراج رضا عمراني و»علي بابا» واللتان استمتع بهما الجمهور الصغير أيام 15، 17، 19 و21 من الشهر الجاري، لتعرض بعدها مسرحية «ماسة» على جزأين يومي 23 و25 جانفي، والتي تروي قصة فتاة تؤثث عرضا مسرحيا مصغرا في الشارع لتبيع الورد وتكسب المال، طيّبة، متحمّسة تعشق الفن والعمل، وتعتبر أن القناعة كنز لا يفنى، العمل من إنتاج المسرح الجهوي كاتب ياسين تيزي وزو، نص وإخراج نورهان بوزيان.
تليه الأربعاء المقبل مسرحية «الغزال ذي القرن الذهبي» لبلباز، والتي تعرض بدورها على جزأين، حيث يتم بث الجزء الثاني يوم الجمعة على العاشرة صباحا، لتختتم العروض الموجهة للأطفال يوم 31 جانفي الجاري بعرض مسرحية «الجزيرة المفقودة»، والتي كتبت نصها حميدة غرمول وأخرجها لحبيب مجهري، حيث تدور أحداث المسرحية حول قبطان سفينة يصاب في وسط العاصفة ويفقد وعيه، يستيقظ فيجد نفسه في جزيرة مجهولة، سكانها مخلوقات غريبة، وتبدأ المغامرات الشيقة معهم.
كما سطّرت إدارة المسرح برنامجا ثريا لعشاق المسرح من فئة الكبار، بداية من الساعة الخامسة مساء، أين استمتعوا بعروض منوعة، كانت بداياتها يوم 15 جانفي الفارط بمسرحية «خونة والسارق» إنتاج المسرح الجهوي أحمد بن بوزيد الجلفة 2018، إخراج مصطفي صفراني، والتي تتناول يوميات سارق بسيط وساذج، يدله شريكه في أحد الليالي على فيلا فخمة، راسما له خطة محكمة للدخول وسرقة تحفة ثمينة والمغادرة سريعا قبل عودة أصحابها، حيث يلتزم السارق بالخطة المرسومة، ليتفاجأ بأحداث لم يتوقعها، وفي أثناء محاولته للخروج من مأزقه والنجاة بجلده يجره حظه فيصبح طرفا في تلك الأحداث.
لتتوالى العروض مع مسرحية «زودها الدبلوماسي» للمسرح الجهوي الجلفة، إنتاج 2020، إخراج خالد ونوقي، وتدور أحداثها ليلا بين شخصية «اريستاخ» الذي يتسلل الخوف إلى قلبه، ويحاول إخافة «الخوذي» فيبدأ الصراع وتتصاعد الأحداث بينهما إلى أن يصلا قمة الخوف، وعلى الجانب الآخر يتجسّد الصراع بين «أريستاخ» و»الكاتب» في محاولة من الأول إخبار «الكاتب» بوفاة زوجته، وهنا تتصاعد الأحداث ويخيم جو من التوتر حتى يصل الكاتب لاكتشاف خبر وفاة زوجته.
إلى جانب ذلك، اكتشف جمهور الفن الرابع، مسرحية «وصية المرحوم» والتي كتبت نصها نجاة طيبوني وأخرجها ريتشارد دومارسي، ويؤدي فيها الدور الرئيسي الفنان باديس فضلاء، حيث يقدم شخصية «الطاهر» غسال الموتى، الذي تصادفه جثة أحد الأثرياء الذي ترك وصية لغساله، يطالبه بشق صدره وإخراج قلبه الذي كان ميتا وجاحدا طوال حياته، وإن فعل سيرث كل ثروته، ليجد «الطاهر» قلبه معلقا بين الضمير والمال.
لتتوالى العروض بمسرحية «عرفية في صمت الليل»، عشية اليوم وغدا الأحد في جزئها الثاني، و»مايا» يومي 24 و25 جانفي، متبوعة في اليومين المواليين بمسرحية «مأساة سعيدة»، ليكون الموعد مع «الصورة تحكي» يوم 28 و29 من ذات الشهر، ويسدل الستار على هذا البرنامج يومي 30 و31 جانفي بعرض مسرحي بعنوان «السواد في الأمل».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021
العدد 18495

العدد 18495

الأحد 28 فيفري 2021