الدكتورة العلوي بركاهم في تصريح لـ (الشعب)

الكتابة الأدبية في الجرائد هزيلة

هدى حوحو

كشفت أستاذة اللغة العربية بالمدرسة العليا للأساتذة الدكتورة العلوي بركاهم، أن الكتابة الأدبية في الجزائر ما تزال فتية وهزيلة حيث أننا لا نملك صورة للأدب الجزائري بالمفهوم الواسع وأن مستوى الكتابة الأدبية في القصة والرواية يرجع أساسا إلى طبيعة الكاتب.
واضافت الدكتورة العلوي أن تردي مستوى الفصاحة والبلاغة واستعمال اللغة الفصيحة باستهتار وتهاون ساهم في هبوط عام للعمل الإبداعي الأدبي، بشكل باتت معه ضرورة التناول المنصف والمنطقي لهذه الظاهرة في محاولة للحفاظ على الهوية الادبية الجزائرية ومن ثم النهوض بها مجددا لمستوى عال يشكل الواقع وينسجم مع تطورات المقياس الأساسي لاستعمال اللغة السليمة والتمكن من الأدوات الفنية المستعملة في الكتابات الأدبية الإبداعية سواء كانت قصة او رواية او شعر.
ومن الضروري ـ تضيف نفس المتحدثة ـ ان نؤكد على التباين الكبير بين الكتابة التعبيرية والأدبية والإبداعية وهذا بهدف إعادة تشكيل الهوية الأدبية وفق معايير نزيهة و منصفة.
وعلى المستوى الادبي في هذا المجال تقول (الدكتورة بركاهم) أننا نملك أقلاما ساهمت في إثراء الساحة الجزائرية مثل الأديبة أحلام مستغانمي، كما لدينا اطارات كفءة في إطار العمل التحليلي النقدي حيث  تم تكريم السنة الماضية بدولة الامارات العربية المتحدة  الأستاذ (عاشور .م )  من المدرسة العليا للأساتذة على العمل الذي قدمه في المسابقة الأدبية التي نظمت بالمنطقة وهذا التكريم يعد شرفا للعمل الإبداعي الجزائري، كما تملك بلادنا أقلاما قادرة على صنع الإثارة الأدبية بالمفهوم الواسع. فالجزائر تزخر بالمبدعين لديهم (تمردا) ادبيا في كتاباتهم وهناك فئة اخرى بقيت محافظة على الرصيد الجمالي والدلالي للغة العربية، نحن نطمح ـ تضيف نفس المتحدثةـ أن تخرج على ايدينا أعلام كالشيخ عبد الحميد بن باديس والإبراهيمي ورضا حوحو، فالطفرة ممكن ان تحدث اذا استطعنا ان نحسن في تبني هذه المواهب.
أما فيما يخص تدني مستوى الكتابات الأدبية في الجزائر تقول الدكتورة العلوي بركاهم أننا أصبحنا في زمن (هانت) فيه اللغة العربية حتى على أهلها وتردي مستوى التعاطي الواعي بها سواء من حيث مفرداتها او دلالاتها او فقهها، تلك الحالة التي ساهمت في هبوط المستوى العام في مختلف فنون الأدب، هذا ما يقودنا للقول ان الكتابة الادبية الابداعية هي طائر لا يستطيع التحليق الا بجناحين سليمين وكلما بلغ بهما مستويات لا يصل إليها الا المقتدر والمتمكن.    

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018